وفاة مدرب إسباني شاب بسبب فيروس كورونا | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 16.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

وفاة مدرب إسباني شاب بسبب فيروس كورونا

في خبر نزل كالصاعقة على عشاق كرة القدم في إسبانيا، توفي مدرب إسباني شاب بعد إصابته بفيروس كورونا. المدرب كان يعاني من مرض خطير وأصيب بالفيروس قبل أيام. فيما تواصل إسبانيا جهودها لاحتواء تفشي الفيروس.

يواصل الفيروس انتشاره حول دول العالم.

خسر المدرب الشاب معركته في مواجهة فيروس كورونا.

ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية اليوم الاثنين (16 مارس/آذار 2020) أن المدرب الإسباني الشاب فرانسيسكو غارسيا (21 عاماً) توفي بعد إصابته بفيروس كورونا. وأضافت الصحيفة أن غارسيا كان يعاني من سرطان الدم، وأصيب قبل أيام بفيروس كورونا.

وأشارت الصحيفة إلى أن فرانسيسكو غارسيا، عمل كمدرب لفريق شباب أتلتيكو بوتادا ألتا في مدينة مالاغا الإسبانية، وأضافت أن المدرب الإسباني الراحل هو أحد أصغر ضحايا فيروس كورونا عبر العالم.

وتابع نفس المصدر أن معاناة فرانسيسكو غارسيا من مرض سرطان الدم، أثرت على مناعته وقدرته على مواجهة فيروس كورونا، وأردفت الصحيفة نقلاً عن السلطات الصحية المحلية في مالاغا قولها، إن الراحل كان يمتلك فرصة كبيرة للعيش لو لم يكن يعاني من سرطان الدم.إسبانيا - ريال مدريد في الحجر الصحي وتأجيل الدوري لأسبوعين

وفي نفس السياق، عبر بيبي بوينو رئيس النادي عن صدمته من خبر وفاة فرانسيسكو غارسيا. وقال "كان فرانسيسكو رجلاً عظيماً ومدرباً موهوباً للغاية. ما زلنا مصدومين". وأضاف "لا أستطيع تصديق ما حدث".

يشار إلى أن وفاة فرانسيسكو غارسيا تأتي في ظروف صعبة تمر بها إسبانيا، فقد أعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز قبل أيام فرض حجر صحي شبه كامل في البلاد، بحيث لن يسمح للسكان البالغ عددهم 46 مليون نسمة بالخروج من منازلهم، إلا للتوجه إلى العمل أو لضرورات أخرى أبرزها شراء الطعام أو الأدوية أو لتلقي العلاج.

ر.م/ع.ج