وفاة كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة | أخبار | DW | 18.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وفاة كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة

توفى الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان، عقب معاناته لفترة قصيرة مع المرض، حسبما أعلنت مؤسسته.

أعلنت مؤسسة كوفي عنان اليوم السبت (18 أغسطس/ آب) وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، كوفي عنان، الحائز على جائزة نوبل للسلام، عن عمر ناهز 80 عاما.

وقال مصدران مقربان من عنان الذي يحمل الجنسية الغانية، إنه توفي في مستشفى في بيرن بسويسرا في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت. عقب صراعه لفترة قصيرة مع المرض.

وجاء في بيان المؤسسة أن ناني، زوجة عنان، وأبناءهما الثلاثة كانوا بجواره في الأيام الأخيرة. وأضاف البيان أن عنان ناضل "خلال حياته بأكملها من أجل عالم أكثر عدلا وسلما".

وولد عنان في غانا في الثامن من نيسان/أبريل عام 1939، وقضى حياته المهنية بالكامل تقريبا لدى الأمم المتحدة. وفي عام 1997 حل عنان بمقترح من الولايات المتحدة محل المصري بطرس غالي في إعادة الانتخاب على منصب الأمين العام للأمم المتحدة، ليصبح بذلك أول رجل من أفريقيا جنوب الصحراء يتولى هذا المنصب.

و أشاد الأمين العام الحالي للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بكوفي عنان، معتبرا أنه كان "قوة تعمل من أجل الخير". وقال غوتيريش إن عنان"كان يجسد الأمم المتحدة بجوانب مختلفة". وأضاف  "عنان خرج من الصفوف لقيادة منظمة إلى الألفية الجديدة بكرامة وتصميم لا مثيل لهما".

وتعرض عنان للانتقاد عندما كان رئيسا لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام بسبب إخفاق المنظمة الدولية في وقف الإبادة الجماعية التي حدثت في رواندا في التسعينيات.
وقال عنان لبرنامج هارد توك الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) خلال مقابلة في أبريل نيسان الماضي، بمناسبة عيد ميلاده الثمانين "يمكن تحسين الأمم المتحدة، إنها ليست مثالية... أنا متفائل عنيد. ولدت متفائلا وسأظل متفائلا".

هـ.د/ ع.ج (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات