وفاة بريطانية تعرضت للطعن في القدس | أخبار | DW | 14.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وفاة بريطانية تعرضت للطعن في القدس

توفيت سائحة بريطانية اثر اصابتها بجروح خطيرة بعد تعرضها للطعن في الترامواي في القدس على يد فلسطيني اعتقلته الشرطة. ولم تنشر الشرطة اسم المرأة التي قالت إنها في الثالثة والعشرين من عمرها.

قال جهاز الأمن الإسرائيلي إن المهاجم الذي طعن امرأة يدعى جميل التميمي ويبلغ من العمر 57 عاما وهو من سكان القدس الشرقية المحتلة، وكان قد دخل المستشفى بعد محاولة انتحار، كما أدين في 2011 بالاعتداء على فتاة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية فرانس بريس عن المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري قولها إن المشتبه به بتنفيذ عملية الطعن يعاني على ما يبدو من اضطرابات نفسية وعقلية. وأوضح بيان لجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي شين بيت "هذه واحدة من حالات كثيرة ينفذ فيها فلسطيني يعاني صراعا نفسيا... هجوما ما للتنفيس عن مشاكله." ووقع الهجوم على خط الترامواي القريب من المدينة القديمة التي يتوافد عليها الزوار وخصوصا المسيحيون لإحياء يوم "الجمعة العظيمة" قبل عيد الفصح.

وتشهد مدينة القدس ازدحاما للزوار المسيحيين واليهود والمسلمين لإحياء عيد الفصح في ظل حضور أمني مكثف، حيث نشرت الشرطة تعزيزات بمناسبة عيد الفصح يتجمع خلاله عشرات الآلاف من الزوار المسيحيين لإحياء ذكرى صلب السيد المسيح على طول طريق الأحزان. كما احتشد آلاف اليهود عند الحائط الغربي داخل مدينة القدس القديمة، وزار خلال الأيام الماضية الآلاف منهم باحة المسجد الأقصى. 

وقتل 260 فلسطينيا و41 إسرائيليا وأميريكيان وأردني واريتري وسوداني وبريطانية منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2015 في هجمات أو محاولات لتنفيذ هجوم ومواجهات.

وقتل معظم الفلسطينيين خلال تنفيذ أو محاولة تنفيذ عملية طعن أو هجوم بالرصاص أو محاولة دهس، وفق السلطات الإسرائيلية. وقتل آخرون خلال قمع الجيش الإسرائيلي مظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أو في غارات وقصف إسرائيلي في قطاع غزة المحاصر.

م.أ.م/م.س (أ ف ب، رويترز)

 

مختارات

إعلان