وعود تجارية تغير لهجة ترامب تجاه رئيسة وزراء بريطانيا | أخبار | DW | 13.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وعود تجارية تغير لهجة ترامب تجاه رئيسة وزراء بريطانيا

اعتبر الرئيس الأمريكي علاقته برئيسة الوزراء البريطانية ماي "قوية جدا"، وذلك بعد أن كان قد انتقد استراتيجيتها الخاصة بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي. فيما أكدت ماي اتفاقها مع الرئيس الأمريكي على ضرورة التعامل بحزم مع روسيا.

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الجمعة (13 يوليو تموز 2018) بعد اجتماع مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن بريطانيا والولايات المتحدة اتفقتا على إظهار "القوة" و"الوحدة" بمواجهة روسيا. وأضافت ماي، مع استعداد ترامب للقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي الاثنين، "اتفقنا على أنه من المهم محاورة روسيا من موقع القوة والوحدة". وشدد الرئيس الأميركي على أنه"أكثر صرامة مع روسيا من أي شخص أخر (...) نحن الأكثر قساوة معها".

والتقى ترامب الذي وصل إلى بريطانيا الخميس في زيارة تستغرق أربعة أيام رئيسة الحكومة البريطانية مجددا الجمعة لإجراء محادثات حول مسائل عدة. وشدد الرئيس الأميركي على "العمل المهم" مع ماي أثناء قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل، مؤكدا "متانة" العلاقات بين البلدين.

وقال بينما كان جالسا إلى جوارها في مقر إقامة رؤساء الحكومات البريطانية الصيفي في تشيكرز التي تبعد 70 كم شمال غرب لندن إن "العلاقات متينة جدا". وأشاد ترامب بماي بعد أن انتقد تعاملها مع خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي في مقابلة نشرتها إحدى الصحف الشعبوية، المثيرة للجدل. وأكد ترامب تأكيده، الذي قاله في مقابلة بصحيفة "صن" بأن بوريس جونسون، وهو أحد المتشددين، المتشككين من الاتحاد الأوروبي وأحد أبرز نقاد ماي "كان يمكن أن يكون رئيس وزراء عظيم". لكنه أثنى على ماي أيضا، قائلا "أعتقد أنها امرأة رائعة وأعتقد أنها تؤدي مهمة رائعة".

مشاهدة الفيديو 25:09
بث مباشر الآن
25:09 دقيقة

مسائيةDW : في أول زيارة رسمية له للندن.. هل سيعمق ترامب أزمة تيريزا ماي؟

وقال ترامب لرئيسة الوزراء تيريزا ماي إنه أيا كان ما تفعله بريطانيا بشأن خروجها من الاتحاد الاوروبي، هو أمر جيد "طالما تستطيعين الدخول في معاملات تجارية معنا." ووجه ترامب الذي كان يتحدث بجوار رئيسة الوزراء البريطانية في مقرها في قصر تيشكرز خارج لندن اليوم الجمعة، الشكر لماي "على السعي وراء تجارة نزيهة ومتبادلة مع الولايات المتحدة الأمريكية"، مضيفا: "ندعم قرار الشعب البريطاني لتحقيق الاستقلالية الكاملة، وسوف نرى كيف يسير هذا. إنها مفاوضات معقدة للغاية"، مشيرا إلى خروج بريطانيا المعتزم من الاتحاد الأوروبي.

من جانبها، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي،  لندن وواشنطن اتفقتا على السعي إلى "التوصل لاتفاق تجاري طموح بين" البلدين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأضافت في مؤتمر صحافي مشترك "اتفقنا اليوم على أنه في الوقت الذي تغادر فيه المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي سنواصل السعي إلى اتفاق طموح للتجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة".

وعاد ترامب مجددا لانتقاد علاقة ميركل بروسيا وقال إنه أمر فضيع للغاية أن تضخ ألمانيا وبلدان أخرى أموالا في خزينة روسيا، في الوقت الذي "نسعى فيه نحن لتحقيق السلام في العالم"، واعتبر ترامب ذلك أمرا سيئاً بالنسبة للشعب الألماني ولحلف الناتو، على حد قوله.

ي.ب/ هـ. د (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع