وصول أول وفد من السياح الألمان إلى تونس منذ أحداث سوسة | أخبار | DW | 15.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وصول أول وفد من السياح الألمان إلى تونس منذ أحداث سوسة

وصل وفد من السياح الألمان إلى ولاية سوسة التونسية بعد نحو عام عن الأحداث الإرهابية في المدينة السياحية، والتي راح ضحيتها 38 سائحاً من بينهم 30 بريطانياً وألمانيان.

وصل أول وفد من السياح الألمان إلى مطار النفيضة بولاية سوسة السبت قبل أسابيع قليلة من انطلاق الموسم السياحي الصيفي وبعد نحو عام على الأحداث الإرهابية التي شهدتها المدينة. وحطت اليوم الدفعة الأولى من السياح الألمان التي تضم 162 سائحاً ألمانياً بمطار النفيضة الدولي، بحسب ما ذكرت إذاعة موزاييك التونسية الخاصة.

وتعد هذه أولى رحلات السياح الألمانية المنتظمة التي سيشهدها المطار كل يوم سبت حتى تاريخ 29 تشرين أول/ أكتوبر المقبل. كما أن الرحلة هي الأولى بعد محادثات أجراها رئيس مجموعة "دار توريستيك" الألمانية في تونس في آذار/ مارس الماضي لدعم السياحة التونسية.

وكانت سوسة مسرحاً لأسوإ هجوم إرهابي تشهده تونس في 26 حزيران/ يونيو الماضي عندما هاجم مسلح "فندق امبريال" في وضح النهار بمنتجع القنطاوي السياحي، ليجهز بسلاح رشاش على 38 سائحاً من بينهم 30 بريطانياً وألمانيان.

وألمانيا من بين الدول القليلة التي لم تحظر سفر رعاياها إلى تونس لكن تراجع عدد سياحها إلى الوجهة التونسية بشكل لافت. وكان اتحاد شركات السياحية في ألمانيا قد توقع تراجع حجوزات السياح الألمان بنسبة 40 بالمائة إلى تونس وتركيا هذا العام.

ع.غ/ م.س (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان