وسط حماية الشرطة.. رسوم غرافيتي للتغطية على شعارات نازية في دورتموند | أخبار | DW | 06.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وسط حماية الشرطة.. رسوم غرافيتي للتغطية على شعارات نازية في دورتموند

وسط حماية الشرطة، أطلق فنانو غرافيتي حملة واسعة لإزالة الشعارات النازية على جدران حي دورستفيلد بمدية دورتموند بغرب ألمانيا، حيث يخيم المشهد اليميني النازي المتطرف على الحي في مدينة معروفة بمواقفها اليسارية.

تحت حماية الشرطة، بدأ فنانو غرافيتي (رسوم جدارية) اليوم الجمعة(السادس من أيلول/سبتمبر 2019) حملة لإزالة شعارات نازية في حي دورستفيلد بمدينة دورتموند في ولاية شمال الراين-ويستفاليا غربي ألمانيا. وعبر رسوم جدارية، قام الفنانون بوضع رسوم جديدة للتغطية على شعارات نازية على أحد الجدران في شارع سكني، يدعي يمينيون متطرفون هناك أنه "حي نازي".

تجدر الإشارة إلى أن حي دورستفليد في دورتموند يُعتبر معقلا مشهورا على مستوى ألمانيا لأوساط النازيين الجدد في مدين تشتهر بعراقة الحركة العمالية فيها وبقوة الأحزاب اليسارية. وتسعى المدينة والشرطة والمواطنون من خلال هذه الحملة إلى التأكيد على مناهضة التحريض والتطرف اليميني.

وقالت إدارة المدينة إن الشعارات النازية التي تلطخ الحي تعتبر شوكة في أعين المواطنين منذ سنوات، مضيفة أن اليمينيين المتطرفين يستخدمون هذه الشعارات لإرهاب المعارضين لهم وإقصائهم.

وقام وزير الداخلية المحلي للولاية، هربرت رويل، بجولة في الحي للوقوف على جهود إزالة الشعارات النازية.

ح.ع.ح/م.س(د.ب.أ)

مختارات