وزير دفاع بريطانيا يدعو للقضاء على بريطانيين يقاتلون مع ″داعش″ | أخبار | DW | 07.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير دفاع بريطانيا يدعو للقضاء على بريطانيين يقاتلون مع "داعش"

"إرهابي ميت لا يمكنه أن يشكل ضررا على بريطانيا": هذا ما قاله وزير الدفاع البريطاني الجديد كاشفا على ما يبدو الخطوط العريضة لسياسته في مواجهة خطر عودة الجهاديين البريطانيين الذين يقاتلون في صفوف "داعش".

حسب وزير الدفاع البريطاني الجديد غافين ويليامسون، فإنه يتوجب ملاحقة وقتل البريطانيين الذين ينضمون لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا والعراق.

وفي حديث لصحيفة "ديلي ميل" الواسعة الانتشار، نشر مساء أمس الأربعاء (السابع من ديسمبر/ كانون الأول)، قال الوزير البريطاني: "رأيي ببساطة أن إرهابيا ميتا لا يمكنه أن يشكل ضررا على بريطانيا".

ويشدد غافين وليامسون في تصريحاته هذه على ضرورة "بذل كل ما بوسعنا لتدمير هذا التهديد والقضاء عليه"، معلنا قناعته بأن لا ينبغي السماح أبدا لأي مقاتل بريطاني في صفوف "داعش" بالعودة إلى بريطانيا. ولم يستبعد ويليامسون تنفيذ ضربات جوية على عدد يقدر بنحو 270 بريطانيا ما زالوا هناك.

وتولى وليامسون (41 عاما) منصب وزير الدفاع قبل ما يزيد قليلا على شهر ليحل محل مايكل فالون، الذي استقال بسبب فضيحة تحرش جنسي.

وكان سلفه فالون قد أطلق تصريحات مماثلة، بقوله إن البريطانيين الذين اختاروا ترك بلادهم للقتال في صفوف "داعش" أصبحوا "أهدافا مشروعة".

وكان وزير الدفاع السابق قد ذكر ذلك عقب الإعلان عن مقتل محمد إموازي الشهير بالجهادي جون وسالي جونز، وحينها أوردت تقارير إعلامية متطابقة بأن قوات بريطانية أو أمريكية كانت وراء مقتله.

و.ب/ ص.ش (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة