وزير داخلية بافاريا: منفذ الطعن قرب ميونيخ مدمن مخدرات ومشوش | معلومات للاجئين | DW | 10.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

وزير داخلية بافاريا: منفذ الطعن قرب ميونيخ مدمن مخدرات ومشوش

أكد وزير داخلية ولاية بافاريا أن الشخص الذي نفذ عملية طعن، قتل فيها شخصا وأصاب ثلاثة في محطة قطار قريبة من ميونيخ، مريض نفسيا ومدمن مخدرات. كما كشف الوزير عدم وجود دوافع "إسلامية" وراء الهجوم.

أعلن يوآخيم هيرمان وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية أن منفذ عملية الطعن في محطة قطار بالقرب من ميونيخ والذي تسبب في مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين، يعاني من مشاكل نفسية ويتعاطي المخدرات، مؤكدا بذلك تقارير إعلامية سابقة كشفت عن إدمان منفذ الهجوم.

وأكد الوزير أنه وإلى غاية اللحظة لم يتم التحقق من وجود دوافع "إسلامية" وراء الهجوم، مضيفا أن التحقيقات "لا زالت جارية" للتأكد من عدم وجود أي دوافع سياسية للجاني.

من جهته أكد هولغر شميت، الخبير بشؤون الإرهاب لدى القناة التلفزيونية الألمانية ايه آر دي (ARD) أن باول هـ الذي يشتبه بقيامه بعملية الطعن في غرافينع قرب موينيخ في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء (العاشر من أيار/ مايو 2016) يعالج نفسيا ومعروف بإدمانه المخدرات. واستند شميت في أقواله، التي كتبها على صفحته بموقع تويتر إلى معلومات من "دائرة أمنية".

وبانتظار المؤتمر الصحفي المقرر بعد ظهر الثلاثاء والذي تنوي النيابة العامة بميونيخ خلاله عرض نتائج التحقيقات، كشفت صحيفة "بيلد" أن المتهم بتنفيذ الهجوم قادم من مدينة غيسن بولاية هيسن بوسط ألمانيا وأنه ألماني، وليس من أصول مهاجرة كما ورد في تقارير إعلامية سابقة. وأفاد شهود أنه كان يصيح "الله أكبر" ويقول أيضا "أيها الكفار"، حسب ما ذكرت بيلد.

بينما نقلت صحيفة زود دويتشه تسايتونغ، التي تصدر في ميونيخ، في موقعها على الإنترنت عن أحد المارة، الذين شاهدوا الحادث، أن المعتدى كان يصيح "سأطعنكم جميعا"، وأن سائق القطار حاول منعه مستخدما طفاية الحريق.

وقد تم التحفظ على سلاح الجريمة وهو عبارة عن سكين مطبخ يبلغ طول نصلها 10 سنتيميرات، حسب زود دويتشه تسايتونغ.

وكانت النيابة العامة في بافاريا قد تحدثت صباح اليوم عن احتمال وجود دوافع سياسية خلف هذا الهجوم.

ص.ش/ و.ب (DW، د.ب.أ)

مختارات