وزير خارجية اليمن:″عاصفة الحزم″ عملية محدودة واضطرارية | أخبار | DW | 26.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير خارجية اليمن:"عاصفة الحزم" عملية محدودة واضطرارية

تحركت سفن حربية مصرية باتجاه خليج عدن في إطار مشاركة القاهرة في عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين، كما أبدت الخرطوم استعدادها للمشاركة الجوية والبرية في العملية التي أعلن وزير الخارجية اليمني أنها محدودة واضطرارية.

أعلن مسؤولون في قناة السويس أن أربع سفن حربية عبرت القناة اليوم الخميس (26 مارس/ آذار) في طريقها إلى خليج عدن، وذلك في الوقت الذي أكدت فيه القاهرة مشاركتها في العملية العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن. ومن المقرر أن تشارك السفن الأربع في "حماية" خليج عدن بحكم الأهمية الاستراتيجية لموقعه في جنوب البحر الأحمر عند مدخل قناة السويس.

كذلك أعلنت الخرطوم استعدادها للمشاركة بقوات جوية وبرية، حيث قال وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين إن بلاده ستشارك بقوات جوية وبرية في عمليات عاصفة الحزم ضد المقاتلين الحوثيين باليمن، وأضاف قائلا للصحفيين إن القوات السودانية بدأت في تحريك آليات باتجاه منطقة العمليات.

في هذه الأثناء أكد رياض ياسين، وزير الخارجية اليمنى، أن عملية "عاصفة الحزم" هي عملية " اضطرارية محدودة من أجل تثبيت الشرعية في اليمن، وقال ياسين في تصريحات صحفية على هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب اليوم الخميس إن العملية التي قادتها السعودية وشاركت فيها عدد من الدول العربية فجر اليوم لردع الحوثيين بعد انقلابهم على شرعية الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى هي "اضطرار لا يفرح أحد ". وأشار إلى أن الباب مفتوح الآن للحوار في اليمن والعودة للحوار الوطني والتفاهمات، مؤكدا أن كل القوى السياسية في اليمن ستدرك الآن أنه يجب العودة إلى طاولة الحوار "الذى ندعو إليه ".

اشتباكات بين أنصار هادي والحوثيين

وتزامنا مع ذلك، اندلعت اشتباكات اليوم الخميس في جنوب اليمن بين الحوثيين والمقاتلين الموالين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ما أسفر عن مقتل 26 شخصا حسبما أفاد مسؤول محلي ومصادر عسكرية. وقال المسؤول إن مواجهات اندلعت في الحوطة عاصمة محافظة لحج بين "اللجان الشعبية" الموالية للرئيس هادي والحوثيين الذي تمكنوا من دخول المدينة الواقعة شمال عدن. وذكر المسؤول أن المواجهات في الحوطة "وقعت بالقرب من مبنى الإدارة المحلية وأسفرت عن مقتل 13 عنصرا من الحوثيين وخمسة مقاتلين من اللجان الشعبية".

وفي وقت لاحق سجلت اشتباكات في مدينة عدن، معقل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بين مسلحين حوثيين مجموعات مسلحة مناهضة لهم بحسب مصادر عسكرية. وقد أفادت مصادر طبية عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 33 بجروح في المواجهات في عدن.

ع.ج/ ح.ع.ح (آ ف ب، د ب آ)

مختارات

إعلان