وزير خارجية ألمانيا يطالب بأخذ انتقادات الشباب على محمل الجد | أخبار | DW | 25.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير خارجية ألمانيا يطالب بأخذ انتقادات الشباب على محمل الجد

بعد هجوم "يوتيوبر" شاب على الأحزاب السياسية في ألمانيا، طالب وزير الخارجية الاشتراكي هايكو ماس بالاستماع إلى انتقادات الشباب "حتى إذا كنا غير متفقين مع كافة الحجج". وقال ماس إن الساسة يتمركزون أحياناً حول ذاتهم.

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى تفاعل أكبر للسياسة مع وسائل التواصل الاجتماعي. وطالب ماس بأخذ الانتقادات الموجهة للحكومة من النشطاء الشباب على موقع "يوتيوب" على محمل الجد، وقال: "حتى إذا كنا غير متفقين مع كافة الحجج: الخطأ الأكبر هو الحط من قدر نشطاء يوتيوب ومتظاهري أيام الجمعة من أجل المستقبل أو إنكار حقهم في المشاركة"، موضحاً أن هذه المشاركة تدل على مدى اهتمام الكثير من الشباب بالسياسة.

وقال ماس في تصريحات للموقع الإلكتروني "تي أونلاين": "الكثير منا لا يعرف حتى الآن أنها الطريقة التي يتم التواصل بها اليوم. يمكن ويتعين على السياسة التواصل اليوم رقمياً، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي".

وذكر ماس أن الساسة يتمركزون أحياناً حول ذاتهم، وقال: "من أجل ما نقوم به يتعين علينا دائماً محاولة كسب القبول المجتمعي. ومن أجل ذلك علينا التواصل على نحو أكثر انفتاحاً وحداثة".

وكان "يوتيوبر" شاب يدعى "ريزو" قد نشر فيديو قبل أسبوع على موقع يوتيوب يبلغ طوله حوالي ساعة هاجم فيه بقوة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي وشقيقه حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي، كما هاجم أيضاً الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي ينتمي إليه ماس، وكذلك حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي.

ص.ش/ ي.أ (د ب أ، أ ف ب)

مختارات