وزير الدفاع الأمريكي: لم نتخذ قراراً بعد بشن هجوم في سوريا | أخبار | DW | 12.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير الدفاع الأمريكي: لم نتخذ قراراً بعد بشن هجوم في سوريا

قال وزير الدفاع الأمريكي إن بلاده لم تتخذ بعد قراراً بشأن أي هجمات عسكرية محتملة في سوريا وإن مجلس الأمن القومي سيبحث الخيارات في اجتماع اليوم، مردفاً أن استخدام الأسلحة الكيميائية "لا يمكن تبريره مطلقاً".

ذكر وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أن الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قراراً بشأن أي هجمات عسكرية محتملة في سوريا، لكنه سيبحث خيارات في اجتماع لمجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض اليوم الخميس (12 نيسان/أبريل 2018).

وقال ماتيس في جلسة بلجنة القوات المسلحة في مجلس النواب "لم نتخذ بعد أي قرار لشن هجمات عسكرية في سوريا". وأضاف "عندما أغادر من هنا سأذهب إلى اجتماع لمجلس الأمن القومي بشأن ذلك وسنطرح خيارات عدة على الرئيس".

وقال وزير الدفاع الأميركي إن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا "لا يمكن تبريره مطلقاً". وصرح ماتيس أمام لجنة القوات المسلحة "بعض الأمور لا يمكن تبريرها وغير مقبولة وتسيء إلى ميثاق حظر الأسلحة الكيميائية بل إلى البشرية برمتها".

وأقر ماتيس بأنه لا يملك "أدلة" على استخدام أسلحة كيميائية في السابع من نيسان/أبريل في دوما قرب دمشق ما أوقع 40 قتيلاً على الأقل "رغم وجود العديد من المؤشرات في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي إلى استخدام الكلور أو غاز السارين".

ورفض كشف أي تفاصيل عن "قرار محتمل لقائد الجيوش (دونالد ترامب) حول هذا الهجوم الأخير غير المقبول بتاتاً". وأضاف "لا أريد أن ابحث الوضع الحالي لأن هناك واجب السرية حيال حلفائنا بسبب الطبيعة الحساسة للعمليات العسكرية وضرورة أن تبقى سرية".

خ.س/ي.ب (رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة