وزير الداخلية العراقي: اعتقال المتورطين بتفجير ديالي | أخبار | DW | 19.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الداخلية العراقي: اعتقال المتورطين بتفجير ديالي

كشف وزير الداخلية العراقي أن أجهزة الأمن تمكنت من اعتقال المتورطين بتفجير ناحية بني سعد ذات الغالبية الشيعية، الذي أسفر عن مقتل 130 شخصاً وجرح مئات آخرين وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

أعلن وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان اليوم الأحد (19 يوليو/ تموز 2015) اعتقال المتورطين بالتفجير الذي استهدف ناحية بني سعد بمحافظة ديالى أمس الأول الجمعة. وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان بثه موقع "السومرية نيوز" الإخباري العراقي إن "المتهمين سيتم التحقيق معهم وإحالتهم للقضاء لإنزال أقسى العقوبات القانونية بحقهم". وأضاف البيان أنه "تم توقيف عدد من الضباط والمنتسبين على خلفية التفجير".

وسقط عشرات القتلى جراء الهجوم الذي نفذ في سوق شعبية في الناحية ذات الغالبية الشيعية ويعد الأسوأ من نوعه خلال العام الجاري كما أصيب في الهجوم حوالي 130 شخصاً. وكان تنظيم "داعش" قد أعلن في بيان على موقع إلكتروني تابع له المسؤولية عن التفجير وقال إنه أوقع أكثر من 180 قتيلاً. وقال التنظيم السني المتطرف إن أحد عناصره ويدعى أبو رقية الأنصاري استخدم سيارة مفخخة تحتوي على 3 طن متفجرات "وفجرها وسط تجمعات للشيعة الرافضة".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد تعهد بمعاقبة مرتكبي الأعمال الإرهابية. وقال العبادي: "لن يكون هناك مكان للعصابات الإرهابية في بلادنا، ولن يفروا من العقاب. إن جرائمهم تزيد من عزمنا على ملاحقتهم".

ع.غ/ ش.ع (د ب أ، آ ف ب)

إعلان