وزير الداخلية الألماني يدافع عن رفيقه بعد تصريحات مثيرة حول اللاجئين | أخبار | DW | 07.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الداخلية الألماني يدافع عن رفيقه بعد تصريحات مثيرة حول اللاجئين

دافع وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عن رفيقه بالحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا ألكسندر دوبرينت في مواجهة الانتقاد الموجه للأخير بسبب تصريحات مثيرة للجدل حول ترحيل لاجئين.

قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري اليوم الاثنين (السابع من مايو/ أيار 2018) خلال اجتماع مجلس إدارة الحزب بمدينة ميونخ جنوبي ألمانيا: "لا يوجد هناك من يريد التشكيك في دولة القانون"، مضيفاً بقوله: "يعد ذلك حجة عبثية" مدافعاً بذلك عن رفيق في الحزب ألكسندر دوبرينت بعد تصريحاته المثيرة حول ترحيل اللاجئين.

يذكر أن دوبرينت الذي يشغل منصب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب البافاري بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" قال لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس الأحد فيما يتعلق بمحامين ومنظمات مساعدة إن "من يحاول منع ترحيل مجرمين، لا يعمل لأجل الحق في اللجوء، وإنما يعمل ضد السلام المجتمعي".

وتحدث السياسي البافاري حرفياً عن "صناعة عدوانية مناهضة للترحيل". وبناء على ذلك اتهم اتحاد المحامين الألمان دوبرينت بإضعاف دولة القانون.

ح.ز/ ع.غ (د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان