وزير الداخلية الألماني: تطبيق اتفاقية اللاجئين مع تركيا معرض للخطر | معلومات للاجئين | DW | 19.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

وزير الداخلية الألماني: تطبيق اتفاقية اللاجئين مع تركيا معرض للخطر

عبر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير عن تفاؤله الحذر فيما يتعلق باتفاقية اللاجئين بين أوروبا وتركيا، مؤكداً على العلاقات المكثفة بين ألمانيا وتركيا.

قال دي ميزير خلال حلقة مناقشة في جامعة جورج تاون الأربعاء في واشنطن (التوقيت المحلي) إن على كلا الجانبين أن يؤديا واجباتهما التي تنص عليها الاتفاقية ملمحا بذلك للنقاش الخاص بالمعايير التي سيعفى على أساسها مواطنو تركيا من تأشيرة الدخول للدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. وأضاف دي ميزير: "تطبيق الصفقة معرض للخطر، غير أني أعتقد أن من مصلحة الطرفين أن تنجو هذه الاتفاقية".

وأشار دي ميزير في هذا السياق للعلاقات المكثفة بين ألمانيا و تركيا وقال إن عدة ملايين من الأتراك لديهم جنسية ألمانية إلى جانب جنسيتهم التركية وإن ما يصل إلى ثمانية ملايين ألماني يزورون تركيا سنويا كسائحين. كما أشار وزير الداخلية الألماني، العضو بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إلى أن تركيا شريك في حلف شمال الأطلسي "ناتو" ولها حدود مع سوريا وإيران وقال: "نحن نعتمد بشكل ما على بعضنا البعض".

س.ك/ع.ش (د.ب.أ)

مختارات

إعلان