وزير الخارجية الألماني: لا ينبغي تجاهل جرائم الأسد | أخبار | DW | 03.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الخارجية الألماني: لا ينبغي تجاهل جرائم الأسد

أعرب وزير الخارجية الألماني عن اعتقاده بأن المساعي الرامية للتوصل إلى حل سياسي في النزاع السوري لا ينبغي أن تؤدي إلى إفلات الرئيس السوري بشار الأسد من العقاب ونسيان جرائمه دون اكتراث بسبب مكافحة الإرهاب.

أكد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل على ضرورة التوصل إلى حل سياسي في سوريا. وحذر غابريل، في مستهل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج اليوم الاثنين (الثالث من إبريل/نيسان) من "أن يركز الجميع فقط على مكافحة الإرهاب وتنظيم داعش".

وأضاف الوزير الألماني: "ما لا ينبغي أن يحدث هو بقاء ديكتاتور، ارتكب جرائم مفزعة في المنطقة، في مأمن على الدوام"، مشيرا إلى أنه لا ينبغي ترك جرائم الأسد دون اكتراث بسبب مكافحة الإرهاب.

وفي الوقت نفسه، ذكر غابريل من أنه "يتعين على السوريين في النهاية تقرير من سيكون الرئيس والحكومة"، مضيفا أنه ليس من المجدي التطرق إلى مسألة بقاء الأسد في السلطة في البداية، "لأن ذلك لن يقود إلا إلى تعقيد كل شيء".

وأكد غابريل ضرورة إدخال المزيد من المساعدات الإنسانية إلى المواطنين في سوريا. 

وتجدر الإشارة إلى أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون اليوم على وجه الخصوص النهج المستقبلي في التعامل مع الحرب في سوريا.

ع.ج.م/ه.د (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان