وزير الخارجية الألماني: الاتفاق الروسي- التركي بشأن إدلب ″إشارة جيدة″ | أخبار | DW | 18.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير الخارجية الألماني: الاتفاق الروسي- التركي بشأن إدلب "إشارة جيدة"

رحب وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس بالاتفاق الروسي- التركي بشأن محافظة إدلب السورية، معتبرا إياه "إشارة جيدة".

في معرض تعليقه على الاتفاق الروسي التركي بشأن محافظة ادلب السورية رحب وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس اليوم (الثلاثاء 18 أيلول/ سبتمبر 2018) خلال زيارته للعاصمة الرومانية بوخارست بالاتفاق بالقول إنّه "إشارة جيدة"، ومضى إلى القول "المهم الآن هو الاهتمام بتطبيق ما تم الاتفاق عليه... رأينا خلال الأعوام الماضية أنّ هناك اتفاقات لم يتم تطبيقها"، مضيفاً أنّ كل ما يساهم في الحيلولة دون وقوع كارثة إنسانية في إدلب أمر جيد.

 وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اتفق ونظيره التركي رجب طيب أردوغان أمس الإثنين على إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول محافظة إدلب بعرض 15 إلى 20 كيلومترا، حتى 15 تشرين أول/أكتوبر المقبل. ومن المفترض بذلك الحيلولة دون شن قوات النظام السوري لهجوم كبير على المنطقة، آخر معقل للمسلحين في سورية.

ويقطن محافظة إدلب، شمال غربي سورية، نحو ثلاثة ملايين نسمة، حسب تقديرات غير رسمية.

م.م/ ح.ز (د ب أ)

مختارات