وزير إسرائيلي يدعو لتطبيق عقوبة الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين | أخبار | DW | 18.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير إسرائيلي يدعو لتطبيق عقوبة الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين

في تغريدة على موقع تويتر دعا وزير النقل والاستخبارات الإسرائيلي ،يسرائيل كاتس، إلى تطبيق عقوبة الإعدام بحق من أسماهم "إرهابيين". وذلك تزامنا مع يوم الأسير الفلسطيني.

وجاءت دعوة وزير النقل والاستخبارات بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني، والإضراب المفتوح عن الطعام للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية لليوم الثاني على التوالي اليوم الثلاثاء(18 نيسان/أبريل 2017).


وعقّب كاتس على إضراب الأسرى قائلا: "يخوض مروان البرغوثي إضرابا من أجل تحسين ظروف اعتقاله، بينما تتواصل معاناة عائلات الضحايا الإسرائيليين. الحل الوحيد هو فرض عقوبة الإعدام على الإرهابيين"، على حد تعبيره.

من جانبه، أكد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان الثلاثاء في حديث مع إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الدولة العبرية "لن تتفاوض" مع المعتقلين الفلسطينيين الذين يخوضون إضرابا جماعيا عن الطعام. وأكد اردان أن "هؤلاء إرهابيون وقتلة ونالوا ما يستحقونه وليس لدينا سبب للتفاوض معهم".

كما قال النائب البرلماني الإسرائيلي البارز، تازي هانجبى، للإذاعة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، إنه لا يجب

أن ترضخ إسرائيل، بأي شكل من الأشكال، لمطالب مئات السجناء الفلسطينيين "الوقحين" المضربين عن الطعام.

وقال هانجبي: "هذه عصابة من الرجال الوقحين، من القتلة عديمي الرحمة"، واصفا مطالبهم بأنها لا أساس لها، وقال هانجبي إن الإضراب عن الطعام الذي بدأه زعيم فتح المعتقل، مروان البرغوثي، ليس أكثر من مجرد "استعراض سياسي"، لتحسين فرصه في أن يحل محل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وبدأ نحو 1300 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية إضرابا مفتوحا عن الطعام اعتبارا من صباح أمس الاثنين تحت عنوان "الحرية والكرامة"، احتجاجا على اعتقالهم وللمطالبة بتحسين ظروف الاعتقال.

و.ب/ ح.ح (أ ف ب) 

 

مختارات

إعلان