وزير ألماني يطالب بأن يدفع طالبو اللجوء تكاليف الطعون في ترحيلهم | أخبار | DW | 25.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير ألماني يطالب بأن يدفع طالبو اللجوء تكاليف الطعون في ترحيلهم

طالب وزير الداخلية في ولاية بافاريا الألمانية بجعل طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم يتحمّلون تكاليف الطعون التي يقدّمونها لتعليق ترحيلهم، في حال كان الطعن "غير مبرر"، منتقدا المؤسسات التي تقف ضد عمليات الترحيل.

قال وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية يواخيم هيرمان اليوم الجمعة (25 أيار/مايو 2018) إنه ينبغي في بعض الحالات أن يتحمل طالبو اللجوء تكاليف الإجراءات القضائية عند تقديمهم طعوناً ضد قرارات الترحيل.
وأضاف هيرمان لشبكة آر إن دي الألمانية: "إذا كان من الواضح أن الطعن غير مبرر، عندها يمكن أن تكون إحدى الطرق هي دراسة إمكانية مشاركة طالبي اللجوء في تحمل تكاليف المحكمة".

وأشار الوزير إلى وجود عدد كبير من المؤسسات في ألمانيا والتي "تريد إيقاف عمليات الترحيل في جميع الأحوال"، مضيفاً أن ذلك "يتجاوز الحدود المعقولة"، مؤكداً في الوقت نفسه على ضرورة فعل شيء إزاء ذلك.

وأبدى هيرمان تفهمه لتصريحات زميله في الحزب المسيحي الاجتماعي ألكسندر دوبرينت، والذي قال فيها إن هناك في ألمانيا "صناعة مناهضة للترحيل".

وكان دوبرينت الذي يشغل منصب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب البافاري بالبرلمان الألماني "بوندستاغ"، قد قال قبل عدة أسابيع في إشارة إلى محامين ومنظمات تساعد اللاجئين إن "من يحاول منع ترحيل مجرمين، لا يعمل لأجل الحق في اللجوء، وإنما يعمل ضد السلام المجتمعي"، في تصريحات أثارت جدلاً واسعاً.

وتأتي تصريحات وزير الداخلية البافاري في وقت تستمر فيه عمليات ترحيل بعض طالبي اللجوء، وسط انتقادات من المنظمات الحقوقية والإنسانية، حيث تم ترحيل خمسة عشر أفغانياً إلى بلادهم قبل يومين، ليصل مجموع طالبي اللجوء الأفغانيين المُرحلين منذ نهاية 2017 إلى 234 شخص.

م.ح/ع.ج.م (د ب أ، ك. إن أ)

 

مختارات

إعلان