وزير ألماني يرفض تخفيض المساعدات للبلدان المصدرة للاجئين | أخبار | DW | 08.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير ألماني يرفض تخفيض المساعدات للبلدان المصدرة للاجئين

حذر وزير التنمية الألماني من تخفيض قيمة المساعدات المالية للدول التي لا تتعاون في ترحيل اللاجئين إليها، معللاً رأيه بأن مساعدة الناس في بلدانهم سيخفض عدد اللاجئين الذين قد يقصدون أوروبا وألمانيا.

حذر وزير التنمية الألماني غيرد مولر من تخفيض قيمة المساعدات المالية للدول التي لا تتعاون في ترحيل اللاجئين إليها، معتبراً ذلك بأنه سيكون "غير بناء" ومضيفاً أن من يقترح مثل هذا الأمر "لا يعرف ما نفعله في التعاون الإنمائي". وقال مولر في تصريح لصحيفة "باساور نوين برسه" نشرت اليوم الثلاثاء (الثامن من أيار/مايو 2018): "عن طريق التعاون الإنمائي قامت ألمانيا بإعادة وضع شبكة مياه الشرب لحوالي مليوني نسمة في الموصل موضع الخدمة وإعادة بناء 180 مدرسة مدمرة تخدم 120 ألف تلميذ هناك". وبرر الوزير رفضه للتخفيض بأن ذلك سيكون بمثابة "عقوبة" للأطفال واللاجئين في المخيمات.

 

 وتوقع مولر من نظيره وزير المالية، أولف شولتس، "عدم تخفيض ميزانية وزارته في عام 2019، بل رفعها". وشدد الوزير على أن دعم اللاجئين في بلدانهم سيقلل الضغط على أوروبا وألمانيا: "كلما منحنا الناس هناك آفاقاً سيقلل ذلك من فرص توجههم إلى أوروبا". وأردف الوزير أنه بنصف يورو في اليوم يمكن توفير الطعام ومقومات البقاء للناس في شمال العراق وأفريقيا، في حين يكلف اللاجئ بين 50 و100 يورو يومياً.

وفي سياق ذي صلة، عبر الوزير عن دعمه لفكرة إنشاء مراكز الاستقبال (مراكز المرساة).

خ.س/د.ص (ك ن أ)-مهاجر نيوز

 

مختارات

إعلان