وزير ألماني: برلين عازمة على تحسين العلاقات مع تركيا | أخبار | DW | 25.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير ألماني: برلين عازمة على تحسين العلاقات مع تركيا

تحدث وزير المالية التركي عن "يوم مهم للعلاقات الألمانية التركية" بزيارة وزير الاقتصاد الألماني ألتماير لأنقرة. وكان ألتماير صرح أنه سيتناول أيضا "الوضع السيئ" لحقوق الإنسان في تركيا، غير أن اليسار الألماني انتقد الزيارة.

أكد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أن ألمانيا وتركيا لديهما إمكانية كبيرة لتوسيع نطاق العلاقات الاقتصادية فيما بينهما. وقال ألتماير، في أنقرة اليوم الخميس (25 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) بعد لقائه بوزير المالية التركي بيرات البيرق، إنه كان هناك لحظات عصيبة في العلاقات الألمانية-التركية.

 بيد أن الوزير الألماني، الذي يزور تركيا لمدة يومين، أشار إلى أن حكومة المستشارة ميركل عازمة على تحسين العلاقات، وأوضح أن هناك قاعدة جيدة لتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي في مجالات الطاقة المتجددة والبنية التحتية والتجارة، مؤكدا أهمية تركيا أيضا لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

"يوم مهم للعلاقات الألمانية التركية"

وأكد ألتماير أيضا أن بلاده تهتم "عالميا" بالامتثال لحقوق الإنسان وحرية الصحافة، ولكنه أشار إلى أن هناك أيضا قضايا من المجدي مناقشتها "بين الأصدقاء" وألا يتم مناقشتها بشكل خلافي في العلن.

ومن جانبه قال وزير المالية التركي إن بلاده تسعى لدخول مرحلة جديدة في العلاقات مع ألمانيا، مشددا على أنها تعد الشريك التجاري الأكبر لتركيا. وأكد البيرق أن هناك إمكانات لتوسيع نطاق التجارة، وقال: "وجود السيد ألتماير هنا اليوم برفقة مديرين رفيعي المستوى من أكثر من 30 شركة ألمانية مهمة، يعد إشارة في غاية الأهمية لذلك"، وتحدث الوزير التركي أيضا عن "يوم مهم" للعلاقات الألمانية-التركية.

يشار إلى أن شركات ألمانية تحجم استثماراتها في تركيا حاليا. وكان اتحاد الصناعات الألماني قد ناشد تركيا العودة إلى تحقيق مبدأ سيادة القانون وحرية الصحافة من أجل كسب ثقة المستثمرين.

ومن جانبها انتقدت كاتيا كيبينغ، رئيسة حزب اليسار الألماني المعارض، بشدة زيارة وزير الاقتصاد الألماني لتركيا وقالت اليوم الخميس: "بدلا من الدعوة لحقوق الإنسان، تسعى الحكومة الاتحادية لتأمين أسواقها". وأوضحت أنه طالما يتم "انتهاك حقوق الإنسان بهذه الطريقة السافرة" في تركيا، فلا يمكن أن يكون هناك أي تطبيع للعلاقات، حسب تعبيرها.

ص.ش/أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة