وزير ألماني: السلام يجب ألا يكون كلمة غريبة في الشرق الأوسط | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 11.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير ألماني: السلام يجب ألا يكون كلمة غريبة في الشرق الأوسط

أكد وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا والأردن ومصر على مطلب حل الدولتين كأساس لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. بيد أن وزير الخارجية الألماني قلل من الآمال في تغيير الوضع في المنطقة مع قدوم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

ماس خلال مؤتمر صحفي في القاهرة.

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قلل من الآمال المعقودة على إدارة بايدن.

صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الاثنين (11 يناير/ كانون الثاني 2021) بأن تطبيع العلاقات بين إسرائيل وأربع دول عربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا أثبت أن "السلام في هذه المنطقة يجب ألا يكون كلمة غريبة".

جاء ذلك في لقاء لوزير الخارجية الألماني مع نظرائه الفرنسي والمصري والأردني في القاهرة الاثنين لبحث إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل. كما أكد الوزراء الأربعة على أن تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، هو مطلب لا غنى عنه لتحقيق سلام شامل في المنطقة.

وشدد الوزراء على التزامهم بحل الدولتين القائم على ضمان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة على أساس خطوط الرابع من يونيو 1967 وقرارات مجلس الأمن الدولي؛ والتي من شأنها أن تُفضي إلى العيش إلى جانب إسرائيل آمنة ومعترف بها.

كما تأتي هذه المشاورات في ظل إعلان إسرائيل اعتزامها بناء 800 وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية. ودائما ما كانت ألمانيا توجه انتقادات حادة إلى المشاريع الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية ومن المتوقع أن يتعامل معها الرئيس الأمريكي المقبل جو بايدن على نحو منتقد وبطريقة مختلفة عن سلفه.

وحاول ماس التقليل من الآمال المعقودة على تغير الوضع مع قدوم بايدن قائلا إنه لا يفترض أن الصراع في الشرق الأوسط يأتي على رأس قائمة أولويات الرئيس المنتخب، وأوضح أن الأمر مرهون أيضا بالانتخابات الوشيكة في إسرائيل، كما أن من الممكن إجراء انتخابات في الأراضي الفلسطينية.

وتابع ماس أنه لهذا السبب فإن من غير المتوقع تحقيق تقدم قبل النصف الثاني من العام الجاري وطالب باستغلال الوقت المتبقي حتى ذلك الموعد لاتخاذ تدابير لبناء الثقة.

المجموعة الرباعية التي تضم ألمانيا وفرنسا ومصر والأردن تشكلت على هامش مؤتمر ميونخ للأمن.

المجموعة الرباعية التي تضم ألمانيا وفرنسا ومصر والأردن تشكلت على هامش مؤتمر ميونخ للأمن.

بدوره أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري على أهمية التوصل لحل دائم وشامل للقضية الفلسطينية. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظرائه من ألمانيا وفرنسا والأردن، إن اجتماعهم يهدف لإيجاد رؤية مشتركة لتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط.

ويشار إلى أن المجموعة الرباعية التي تضم ألمانيا وفرنسا ومصر والأردن، كانت قد تشكلت في فبراير/ شباط من العام الماضي، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن من أجل تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط.

 أ.ح/ ع.ج.م (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 02:50

الدبلوماسية الألمانية والبوارج الفرنسية.. منافسة على النفوذ في شرق المتوسط؟