وزيرة الأسرة الألمانية تعتزم زيادة معونة الطفل للأسر الفقيرة | أخبار | DW | 24.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزيرة الأسرة الألمانية تعتزم زيادة معونة الطفل للأسر الفقيرة

عشية مؤتمر "الحزب الاشتراكي الديمقراطي" الذي يُقر فيه برنامجه الانتخابي، أعلنت وزيرة الأسرة أنها سترفع الحد الأقصى لمعونة الطفل للأسر الفقيرة من 170 إلى 201 يورو، في حال الفوز بالانتخابات. وسيستفيد منها حوالي مليوني طفل.

حددت وزيرة الأسرة الألمانية، كاتارينا بارلي، ملامح خطط حزبها "الاشتراكي الديمقراطي" لإصلاح معونة الطفل. وقالت بارلي في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية اليوم السبت (24 حزيران/يونيو 2017): "الأسر ذات الدخل المنخفض ستحصل على زيادة معتبرة في معونة الطفل". وذكرت بارلي أن الهدف هو زيادة الحد الأقصى لمعونة الطفل الإضافية بالنسبة للأسر الفقيرة من 170 يورو إلى 201 يورو، وقالت: "هذه المعونة الإضافية سيتعين تقديم طلب للحصول عليها، وستكون متاحة بدون عوائق بيروقراطية كثيرة... العائلة ذات الدخل المنخفض ستحصل بموجب ذلك على إجمالي معونات تبلغ قيمتها شهرياً 393 يورو للطفل الأول" ، موضحة أن ذلك يلبي الحد الأدنى من احتياجات الطفل.

ومبلغ الـ 393 يورو هو مجموع معونة الطفل الأساسية البالغة 192 يورو شهريا والمعونة الإضافية بعد زيادتها حسب اقتراح الوزيرة.

وأشارت بارلي إلى أن هذه المعونات سيستفيد منها نحو مليوني طفل في ألمانيا. وعن تكلفة تلك الزيادة، قالت بارلي: "نقدر التكلفة بنحو ملياري يورو سنويا، وسيجرى تمويلها من الميزانية الاتحادية".

تجدر الإشارة إلى أن إصلاح معونة الطفل جزء من مشروع ضريبي للاشتراكيين الديمقراطيين طرحه مرشح الحزب للمنافسة على منصب المستشارية، مارتن شولتس، مطلع الأسبوع الماضي. وينص المشروع على تخفيف الأعباء عن الأفراد أصحاب الدخول المنخفضة والمتوسطة، وسيجرى تنفيذه حال فاز الحزب في الانتخابات التشريعية المقررة في أيلول/سبتمبر المقبل.

والجدير ذكره أن "الحزب الاشتراكي الديمقراطي" يعتزم إقرار برنامجه الانتخابي غداً الأحد خلال المؤتمر العام للحزب في مدينة دورتموند.

 خ. س/ ع. ج (د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان