وزيرة أرجنتينية تدعو سكان العاصمة لمغادرتها أثناء قمة العشرين | أخبار | DW | 16.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزيرة أرجنتينية تدعو سكان العاصمة لمغادرتها أثناء قمة العشرين

إجراء غريب وفريد من نوعه في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس يهدف إلى حماية قمة مجموعة العشرين، حيث دعت السلطات المحلية سكان العاصمة لمغادرتها خلال أيام القمة نهاية الشهر الجاري، حسب مصادر إعلامية محلية.

ذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم الجمعة (16 تشرين ثان/نوفمبر 2018)، أن السلطات الأرجنتينية توصي سكان العاصمة بوينس آيرس بمغادرة المدينة خلال انعقاد قمة مجموعة الدول الصناعية العشرين في نهاية الشهر الجاري.

ونقلت قناة "أمريكا 24" التليفزيونية الإخبارية عن وزيرة الأمن الأرجنتينية باتريشيا بولريتش قولها: "نوصي السكان بأن يذهبوا. سيتم إغلاق العديد من المناطق أمام العامّة لأن الإجراءات الأمنية ستكون مشددة للغاية".

وستقوم الأرجنتين بنشر حوالي 20 ألف عنصر من قوات الأمن خلال القمة التي ستجمع قادة من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة بوينس آيرس يومي 30 تشرين ثان/ نوفمبر و 1 كانون أول/ ديسمبر.

ووفقا لموقع انفوباي، سيتم إغلاق المجال الجوي فوق بوينس آيرس في نطاق دائرة نصف قطرها 460 كيلومترا.

يذكر أن تحالفا يمثل العشرات من المنظمات والاتحادات العمالية أعلن تنظيم احتجاجات ضد القمة. كما كان هناك قلق بشأن وقوع أحداث مماثلة لما وقع مؤخرا، من بينها دخول شخص لنظام الاتصالات في مطار خورخي نيوبيري في بوينس أيرس، وتفجير قنبلة ومحاولة تفجير تم ربطها بالفوضويين واعتقال شخصين يشتبه في صلتهما بحزب الله اللبناني.

وأصدرت الحكومة الأرجنتينية أمرا بأن يكون يوم الجمعة، الموافق 30 تشرين ثان/ نوفمبر عطلة في البلاد. وقالت بولريتش: "توصيتنا هي استغلال نهاية الأسبوع الطويلة للمغادرة. ارحل في يوم الخميس لأن بوينس أيرس ستكون شديدة التعقيد".

ويقطن حوالي ثلاثة ملايين شخص العاصمة الأرجنتينية، وينتقل إليها يوميا عدد مماثل.

ح.ع.ح/ف.ي (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان