وزراء الخارجية العرب يجتمعون في ليبيا تمهيدا للقمة العربية | سياسة واقتصاد | DW | 25.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وزراء الخارجية العرب يجتمعون في ليبيا تمهيدا للقمة العربية

تمهيدا للقمة العربية التي تستضيفها ليبيا يومي السبت والأحد القادمين اجتمع وزراء الخارجية العرب اليوم في سرت لمناقشة ملفات أهمها موضوع الاستيطان الإسرائيلي في القدس. وليبيا تعتزم طرح مقترح إنشاء مفوضية عربية.

default

خفض تمثيل العراق في قمة سرت

عقد اليوم الخميس في سرت شرق ليبيا اجتماع وزراء الخارجية العربية الذي يمهد للقمة العربية العادية الثانية والعشرين التي تنظم في ليبيا يومي السبت والأحد القادمين. ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء. ولأول مرة تعقد القمة العربية في ضيافة الزعيم الليبي معمر القذافي، الذي غالبا ما أثار الجدل أثناء اجتماعات القمم العربية من خلال مواقف وتصريحات خارجة عن المألوف. غير أن ليبيا ترغب على ما يبدو هذه المرة في أن تضع هذه القمة تحت شعار تنحية الخلافات العربية جانبا.

وقال مصدر ليبي لوكالة فرانس برس طلب عدم كشف هويته "نريدها قمة جدية للم الشمل ورص الصفوف ونريد تفادي أي مناوشات"، مستدركا بالقول "غير أن الأمر ليس دائما بيدنا"، في إشارة إلى احتمال أن تأتي المناوشات من دولة أخرى. وتشير اللافتات المرفوعة أمام مقر انعقاد القمة، وعلى طول الطريق الممتدة من مطار سرت إلى المدينة، إلى توجه القيادة الليبية الساعي إلى تفادي الخلافات. ومن هذه الشعارات "لا وقت للخلافات، انه وقت العمل العربي المشترك".

خلافات قبل انطلاق القمة

Außenminister Hoshyar Zebari in Brüssel

زيباري سينسحب من اجتماعات القمة العربية احتجاجا على استقبال القذافي وفدا من البعثيين العراقيين

لكن يبدو أن الخلافات بدأت تظهر على السطح قبل أن تلتئم القمة، إذ أكد دبلوماسي رفيع المستوى أن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري تلقى تعليمات من بغداد بالانسحاب من اجتماعات القمة العربية احتجاجا على استقبال العقيد الليبي معمر القذافي وفدا من المعارضة البعثية العراقية.

وأضاف الدبلوماسي الذي يشارك في اجتماعات وزراء الخارجية أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي طلب من زيباري، الذي سيمثل العراق كذلك في اجتماعات القمة، الانسحاب فور انتهاء اجتماعات الخميس وخفض التمثيل العراقي في القمة إلى مستوى المندوب الدائم لدى الجامعة العربية. وأوضح المصدر الدبلوماسي أن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى تدخل من اجل عدم خفض مستوى التمثيل العراقي خلال إفطار مع زيباري صباح الخميس.

من ناحية أخرى قرر لبنان المشاركة في القمة وكلف مندوبه الدائم في الجامعة العربية بتمثيله بلاده فيها. وكانت قيادات شيعية لبنانية عارضت حضور لبنان قمة ليبيا واتهمت القيادة الليبية بإخفاء رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام موسى الصدر خلال زيارة رسمية كان يقوم بها إلى ليبيا عام 1978. وكان القضاء اللبناني قد أصدر مذكرات توقيف غيابية بحق قادة ليبيين بينهم الزعيم الليبي معمر القذافي. وأعلن الرئيس اللبناني ميشال سليمان أنه لن يشارك في القمة الليبية.

ملفات على طاولة القمة العربية

Symbolbild zum Thema EU Jerusalem Tempelberg Israel Palästinenser

ملف القدس يفرض نفسه على اعمال قمة سرت

و من بين القضايا التي فرضت نفسها على القمة المرتقبة، الإحداث الأخيرة التي جرت في القدس، بالإضافة إلى مسار عملية السلام، و المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، وقال وزير الشئون الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الخميس إن قضية القدس فرضت نفسها بقوة على القمة العربية وأصبحت هي البند الأساس على جدول الأعمال. وقد ناقش وزراء الخارجية المجتمعين في سرت حجم الدعم المالي اللازم لمواجهة خطط الاستيطان الإسرائيلي في القدس واليات تقديمه من دون التوصل إلى اتفاق بعد.

في هذا السياق أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عزمه مغادرة نيويورك في وقت لاحق اليوم لحضور قمة الجامعة العربية بغرض متابعة مناقشات بشأن الحصول على الدعم العربي لإجراء محادثات عن قرب بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

من ناحية أخرى تسعى ليبيا إلى منح المزيد من الصلاحيات لرئاسة القمة العربية، و بهذا الشأن أكد محمد الطاهر سيالة نائب وزير الخارجية الليبي لفرانس برس "أن ليبيا تتحدث دائما عن تطوير المنظومة العربية وعمل الجامعة"، مضيفا أن ليبيا ستقترح إنشاء "مفوضية عربية" على غرار المفوضية الأوروبية، مع تعيين وزير عربي "للشؤون الخارجية" واستحداث منصب مسؤول مكلف بالدفاع.

(ي ب / ا ف ب / د ب ا / رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان