وجد غريباً نائماً على أريكة منزله.. فماذا فعل؟ | عالم المنوعات | DW | 01.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

وجد غريباً نائماً على أريكة منزله.. فماذا فعل؟

وجد رجل في نيوزيلندا شخصاً غريباً نائما على أريكة في صالة منزله عند منتصف الليل. احتار الرجل فيما يفعل، فقرر ترك الغريب يتابع نومه. وفي الصباح فهم الحكاية.

استيقظ رجل في منتصف الليل في منزله بشمال نيوزيلندا ليتفاجأ بوجود شخص غريب نائم على أريكة في صالة منزله. ونقلت صحيفة محلية في منطقة مانغاواهي أن غوردون بريور صاحب المنزل، وهو رجل في الستين من العمر فكر طويلاً فيما يتوجب عليه فعله. وقال "قمت بحساب الاحتمالات، الاحتمال الأول أن أيقظ الشاب وأتجادل معه أو اتصل بالشرطة". لكنه لم يفعل أي الأمرين، بل قال إن على هذا الشاب الصغير الاستمرار في النوم، ونقلت الصحيفة "نظرت إليه وعرفت أنه شاب طيب، فقررت تركه ينام".

لكن صاحب المنزل انتابه شعور بالفضول لمعرفة من هذا الشاب، فالتقط له صورا، ونشرها على موقع فيسبوك وكتب "هل يعرف أي شخص هذا الشاب؟ وجدته نائما على أريكة في منزلي". وحين نشر ذلك جاءت التعليقات مرحبة بموقف الرجل وتركه الشاب الصغير نائما، بل حييته على موقفه.

وعند الصباح أيقظ الرجل الشاب من نومه وأعدّ له القهوة وإفطارا ثم سأله عن قصته. فجاء جواب الشاب إنه كان في حفل موسيقي حتى وقت متأخر في الليلة الماضية، وحين عاد إلى المنزل أخذ حافلة باتجاه خاطئ. ما اضطره للنزول منها بعد مسافة ليجد نفسه وسط منطقة مجهولة تماما بالنسبة له. وحين ضاع في وسط المنطقة وكان متعباً جداً، وجد هذا المنزل وكان الباب مفتوحاً فقرر النوم على الأريكة حتى الصباح.

ونقل موقع "فيلت 24" الألماني أن صاحب المنزل غوردون بريور قال للشاب إن الدخول للمنزل بهذه الطريقة أمر غير مقبول، لكنهما تحاورا بطريقة لطيفة وممتعة حتى وصول صديق للشاب بسيارته ونقله إلى منزله.

غوردون بريور أضاف إلى ما نشره على موقعه في الفيسبوك بالقول "علمنا من هو الغريب، لويس غوتزه شاب طيب. كل ما في الأمر أنه ضاع قليلاً".

وبعد نشر هذه القصة يوم التاسع والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، كتب كثيرون من نفس المنطقة أن حوادث مشابهة عاشوها مع غرباء ضائعين في نفس الليلة. فقد كتب رجل أن غريبا وجد نائماً عند بوابة المنزل. آخر كتب أنه وجد شاباً نائما في سيارة النقل التي يمتلكها. وثالث نشر صورة يظهر فيها شباب صغار نائمون في صندوق سيارته الخلفي، وكما يبدو فإن الجميع ضلوا الطريق بعد الاحتفال الموسيقي.

ع.خ/ف.ي

مختارات

إعلان