وجدان أول رياضية سعودية تشارك في الأولمبياد لكن بمباراة خاسرة | أخبار | DW | 03.08.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وجدان أول رياضية سعودية تشارك في الأولمبياد لكن بمباراة خاسرة

باتت وجدان شهرخاني أول رياضية من السعودية تشارك في الألعاب الاولمبية منذ انطلاقتها. الرياضية السعودية خاضت أول مباراة لها في رياضة الجودو مع غطاء للرأس، وهو ما كانت لوائح الاتحاد الدولي للجودو تحظره في السابق.

استهلت وجدان شهرخاني مشاركتها الأولمبية، لتكون أول رياضية سعودية تشارك في هذه المنافسات الدولية، في مباراة خاسرة بالجودو. فقد خاضت وجدان أول مباراة لها في رياضة الجودو في وزن 78 اليوم الجمعة (الثالث من آب/ أغسطس 2012) في لندن، وهي ترتدي غطاء خاصا لفت رأسها به. وخسرت وجدان شهرخاني المباراة أمام منافستها ميليسا موخيكا من بورتوريكو بحركة ايبون بعد مرور دقيقة و22 ثانية على بداية النزال بينهما.

وحظيت اللاعبة السعودية وجدان شهرخاني بتغطية إعلامية واسعة عندما تبين أنها إحدى سعوديتين ستشاركان في الألعاب الاولمبية للمرة الأولى في تاريخ المملكة. كما أضحت مادة دسمة للإعلام العربي والغربي بعد تصريح لرئيس الاتحاد الدولي للجودو النمسوي ماريوش فيتسر أكد أن قوانين الاتحاد لا تسمح بارتداء الحجاب.

موافقة على المشاركة مع غطاء للرأس

وبعد مناقشات طويلة وشاقة استمرت أياما عدة بين اللجنة الأولمبية الدولية ونظيرتها السعودية والاتحاد الدولي للجودو، توصلت الأطراف الثلاثة إلى اتفاق يقضي بأن ترتدي وجدان شهرخاني غطاء خاصا على رأسها بما يحترم التقاليد ولا يشكل خطرا على الصحة. وتعتمد في رياضة الجودو معايير صحية صارمة وأي غطاء على رأس المتنافس أو المتنافسة يعتبر مصدر خطر على الصحة.

وكانت وجدان قد أكدت في وقت سابق أنها لن تشارك في منافسات وزن فوق 78 كيلوجراما في أولمبياد لندن إذا لم يتم السماح لها بارتداء الحجاب، وهو ما تم لها بعد ذلك. وتحظر لوائح الاتحاد الدولي للجودو على اللاعبات ارتداء غطاء للرأس وقال إن ارتداء الحجاب يشكل خطورة عليهن.

وحرصت اللجنة الاولمبية الدولية على أن تتمثل كل الدول برياضية واحدة على الأقل، ونجحت في إقناع السعودية وقطر وبروناي، وهي آخر ثلاث دول كانت ترفض مشاركة النساء في الأولمبياد، بإرسال رياضيات لخوض الألعاب الاولمبية. وأشاد جاك روج رئيس اللجنة الاولمبية الدولية بقرار السعودية مشاركة وجدان شهرخاني والعداء سارة عطار، وهي المرة الأولى في تاريخ السعودية التي تشارك فيها نساء في الأولمبياد.

خامس ذهبية لألمانيا

من جهة أخرى فازت ألمانيا بالميدالية الذهبية للقارب الرباعي للرجال في مسابقة التجديف. وأنهى الفريق الألماني السباق في زمن قدره خمس دقائق و42.48 ثانية ليمنح بلاده خامس ذهبية في الدورة الحالية. وجاءت كرواتيا في المركز الثاني فيما نالت استراليا الميدالية البرونزية.

(أ ح/ أ ف ب، د ب أ)

مراجعة: حسن زنيند