وثائقي - عندما يصبح الفن سلاحا | وثائقي | DW | 15.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

وثائقي - عندما يصبح الفن سلاحا

أربع فنانات جريئات يناضلن بموسيقى الراب والغرافيتي والرقص من أجل حقوق النساء في العالم. الفيلم الوثائقي الذي حصل على عدة جوائز يرافق فنانات يردن من خلال موسيقى الراب والغرافيتي والرقص والموضة الدفاع عن حقوق النساء في جميع أنحاء العالم، ويناضلن ضد ختان الإناث والعنف المنزلي والاستغلال الجنسي للنساء.

مشاهدة الفيديو 42:36

العنف ضد المرأة مشكلة عالمية. أربع فنانات قررن عدم الاستسلام لذلك. سيستر فا مغنية راب وناشطة سنغالية تناضل ضد ظاهرة ختان الاناث في أفريقيا. بصوتها، تريد كسر حاجز الخوف من الحديث حول هذه المشكلة الخطيرة. بانميلا كاستر هي رسامة غرافيتي برازيلية وتريد من خلال فنها لفت الانتباه إلى العنف المنزلي ضد المرأة في الغيتوهات البرازيلية. أما الراقصة الهندية سوهيني شاكرابورتي فإنها تستخدم رقصها من أجل معالجة ضحايا العنف الجنسي وتساعدهن على استعادة التقدير بأجسادهن وامتصاص الصدمة. الشابة الامريكية أنا تايلور أسست أثناء دراستها شركة الملابس Judith & James في أفريقيا وتخصصت في تعليم النساء الفقيرات في كينيا مهنة الخياطة والاستقلال ماليا. تعرض الفنانة الأمريكية منتجات هذه النساء في أسبوع الموضة في نيويورك. الفنانات الأربعة يتحدثن عن قصص نجاح جريئة وغالبا عن عالم بائس.