وثائقي - صراع على القطب الشمالي | جميع المحتويات | DW | 17.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

وثائقي - صراع على القطب الشمالي

يتراجع الجليد في القطب الشمالي منذ سنوات بسبب تغير المناخ. ومع ازدياد كميات المواد الخام التي تُكشف عنها هذه المنطقة، التي كان يتعذر الوصول إليها سابقاً، يتسابق كل من الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا والصين إلى غزو هذه المنطقة الشمالية، وإلى إرسال سفن الصيد وكاسحات الجليد ومنصات النفط وسط صراع من أجل الوصول إلى أفضل المواقع. وحتى حيوانات القطب الشمالي تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة.

مشاهدة الفيديو 26:00
بث مباشر الآن
26:00 دقيقة

تزداد المعركة على الموارد القطبية الشمالية سوءاً باطراد. إذ أن الدول القريبة تتأهب لاستكشاف أفضل الأماكن وتأمينها من أجل استخراج المواد الخام. تمتلك روسيا بالفعل أحدث كاسحات الجليد النووية. باستخدام منصة الحفر "سونغا إنابلر"، وهي منصة متطورة مصممة خصيصاً للقطب الشمالي، تحفر شركة ستات أويل بئراً تجريبية في أقصى شمال الكرة الأرضية. وتأمل تلك الدول في استخراج موارد ضخمة. وإذا كان هذا صحيحا، يمكن أن تصبح النرويج دولة النفط الرائدة في جميع أنحاء العالم. لم تُرسم الحدود في المنطقة القطبية الشمالية بعد، ولم يتم حتى الآن تجنب خطر نشوب حرب على الموارد. أما حيوانات القطب الشمالي، بما في ذلك حيوانات الفقمة والدببة القطبية، فهي تواجه العواقب الوخيمة المترتبة على ذوبان الجليد البحري. إذ أنها تفقد مواطنها، كما تزداد صعوبة البحث عن الغذاء. وبالإضافة إلى ذلك تتحلل القمامة المتراكمة في القطب الشمالي ببطء شديد، وتسمم بذلك الحياة البرية. الطيور البحرية والحيتان تموت بسبب البلاستيك غير القابل للهضم في بطونها. والمصدر الرئيسي للنفايات في القطب الشمالي هو سفن الصيد الدولية. في الماضي كان الجليد حاجزاً طبيعياً، والآن يمكن لسفن الصيد أن تخترق المحيط المتجمد الشمالي بسهولة أكبر. كما أنها تصيد كميات أكبر من الأسماك، وأصبح الصيد المفرط مبرمجا الآن. فيما تدمر الشباك الضخمة لسفن الصيد الصناعية أيضاً قاع المحيط المتجمد الشمالي، وهو موطن هام للكائنات الحية هناك. وفي مواجهة ذلك دأبت المنظمات غير الحكومية البيئية مثل منظمة السلام الأخضر "غرينبيس" على التنديد منذ سنوات بالمشاكل الناجمة عن صيد الأسماك واستخراج الموارد في المنطقة القطبية الشمالية.