وثائقي - حلف قديم وتحديات جديدة - دور ألمانيا في الناتو والعالم | وثائقي | DW | 12.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

وثائقي - حلف قديم وتحديات جديدة - دور ألمانيا في الناتو والعالم

أصبح العالم أقل أمانًا في ظل تهديد سباق التسلح الجديد. فعقود نزع الأسلحة يتم إلغاؤها و التحالفات القائمة تتفكك. هل ألمانيا قادرة على التصدي لهذه التحديات؟

مشاهدة الفيديو 42:36

ألمانيا في وضع صعب في قضايا الأمن والدفاع: "لدينا أنظمة في الجيش عمرها أكبر من عمري"، هذا ما يؤكده وكيل الوزير في وزارة الدفاع الألمانية بيتر تاوبه البالغ من العمر 45 عاما. في الوقت ذاته شدد الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ بكل وضوح: "إننا ننتظر أن يسثثمر الجيش الألماني المزيد في الدفاع". كيف هو وضع الجيش الألماني حاليا؟ وكيف سيتكيف مع التحديات العالمية الجديدة؟ ماذا ينتظر حلف الناتو من ألمانيا ، وكيف يمكن التوفيق بين الاستراتيجيات الوطنية واستراتيجية الناتو؟ في نظر الولايات المتحدة ، فإن الألمان هم الذين يخاطرون بمستقبل الحلف. في ثلاث قمم متتالية ، تعهدت الحكومة الألمانية منذ عام 2014 للحلف بزيادة الإنفاق الدفاعي لكي يصل إلى 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي. ومع ذلك ، تتوقع الحكومة الألمانية أن تبلغ النسبة 1.35 في المائة فقط في عام 2019. تحذر جوليان سميث ، المستشارة الأمنية السابقة لنائب أوباما ، جو بايدن ، من أن "رفض ألمانيا الوفاء بتعهدها سيكون له عواقب طويلة الأجل على قدرات الناتو والتضامن داخله". وتضيف "لا ينبغي لأحد أن يعتقد أنه من المستحيل ألا ينسحب ترامب من حلف الأطلسي". يرافق هذا الوثائقي فرقة الرد السريع للحلف خلال مناورات الناتو التي تقوم بها الألوية الألمانية والهولندية والنرويجية في بولندا. . لا أحد هنا يشير إلى روسيا بالإسم. غير أن الجميع يعرف هدف التداريب التي تجري هنا. ففي منطقة كالينينغراد تواصل روسيا تعزيز قدراتها العسكرية: هناك نُصبت صواريخ من طراز إسكندر التي يمكن تحميلها برؤوس نووية. وعلى بعد كيلومترات قليلة، يجري الجيش الألماني تداريب مع الوحدات الليتوانية لمواجهة أي غزو محتمل لدولة البلطيق من الشرق.

اقرأ أيضا