وثائقي - تيار الحياة - الجزء الأول: كيف نشبع حاجتنا من الطاقة مستقبلا؟ | وثائقي | DW | 19.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

وثائقي - تيار الحياة - الجزء الأول: كيف نشبع حاجتنا من الطاقة مستقبلا؟

الحاجة إلى الطاقة ستتضاعف خلال العشرين سنة القادمة. ما هي التقنيات المتاحة لتغطية الحاجة المتزايدة للكهرباء؟ هل سيتعين علينا تقييد استهلاك الكهرباء؟ ماذا يمكن أن تتعلم أوروبا من الصين؟ أم أن اللامركزية من خلال شبكات كهرباء صغيرة هي مستقبل الطاقة؟

مشاهدة الفيديو 42:36

الشمس هي أقوى مصدر للطاقة في مجرتنا. بالقرب من مدينة ورزازات المغربية الصحراوية، يجري حالياً بناء أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم، والتي أطلق عليها اسم "نور"، ويفترض الانتهاء من إنشائها بحلول عام 2020. عند الانتهاء من المرحلة الأخيرة، ستكون المحطة قادرة على تزويد 1.3 مليون منزل بالتيار الكهربائي. ولكن أليس من الممكن أن تكون طاقة الرياح هي البديل الواعد؟ إن أعداد مزارع إنتاج الطاقة من الرياح تتزايد بسرعة كبيرة في جميع أنحاء العالم. ولكن ماذا عن تكلفة طاقة الرياح؟ هل الاستثمار الباهظ في توربينات الرياح يستحق كل هذا العناء؟ تعتبر الصين مثالا جيدا على كيفية التحول السريع من الاعتماد على مصادر الطاقة الأحفورية إلى مصادر الطاقة المتجددة. بسبب النمو الاقتصادي الهائل في العقود الأخيرة تحولت الصين إلى أكبر مستهلك للطاقة وفي نفس الوقت أكبر منتج للطاقة في العالم. وحاليا تشهد الصين ثورة حقيقية في مجال الطاقة، إذ أن ما يقرب من 20% من الطلب المتزايد على الطاقة في الصين تغطيه حاليا تقنيات الطاقة المتجددة، وغالبية الخلايا الشمسية تأتي من الصين. ماذا يمكن أن تتعلم أوروبا من الصين؟ قد يكون حل أزمة الطاقة هو اللامركزية، أي بناء شبكات صغيرة مستقلة للربط الكهربائي بين المنازل، وقد ضربت بلدة صغيرة في جنوب ألمانيا المثل على كيفية إنتاج ثمانية أضعاف ما تحتاجه من الكهرباء.