وثائقي - تلامذة يصورون أنفسهم في أوشفيتس | وثائقي | DW | 28.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

وثائقي - تلامذة يصورون أنفسهم في أوشفيتس

يتوجه آلاف الشباب الإسرائيليين سنوياً في إطار رحلة مدرسية خاصة تحمل اسم "رحلة إلى بولندا" إلى معسكرات الاعتقال النازية السابقة والنصب التذكارية. هناك يوثقون تجاربهم في مقاطع فيديو على يوتيوب. uploading_holocaust# هو الفيلم الوثائقي الأول الذي يعتمد بالكامل على مواد يوتيوب، ويظهر كيف تغيرت ذاكرة المحرقة في عصر الرقمنة.

مشاهدة الفيديو 42:31
بث مباشر الآن
42:31 دقيقة

في الوقت الذي أصبح فيه عدد الناجين من الهولوكوست الذين يستطيعون الحديث عن تجاربهم أقل، يريد جيل الشباب أن يقي الصدمة الجماعية من النسيان. عملية بحث كل فرد عن آثار تاريخه العائلي صارت تدريجياً نوعا من الحج المشترك الذي يمكِّن الشباب الإسرائيلي من فهم شعور أسلافهم بالفقدان والمعاناة. وباتت أفلام الفيديو أداة هامة للتذكير، إذ أن الشباب يصورون في رحلتهم كل شاهد عيان وكل غرفة غاز وكل حفل تأبيني، وينتجون النسخ الخاصة بهم من التاريخ ويحمّلونها على يوتيوب ويشاركونها على الشبكات الاجتماعية. المخرجان الإسرائيليان أودي نير وساجي بورنشتاين بحثا في منصة أفلام الفيديو يوتيوب عن شعار "رحلة إلى بولندا" وجمعوا فيلما من مصادر لا حصر لها. هذا الإنتاج الألماني الإسرائيلي المشترك يوثق التجارب والأفكار الحميمة بالإضافة إلى اللحظات الصاخبة في الرحلات المدرسية ضمن مقاطع فيديو بشكل صادق وعاطفي . وقد تمكن المخرجان من إلقاء نظرة مثيرة على تعامل الجيل الرابع مع المحرقة النازية.