وثائقي - الغوص إلى أبعد الحدود | وثائقي | DW | 08.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

وثائقي - الغوص إلى أبعد الحدود

يختبران حدودهما القصوى، وشغفهما بهواية الغوص يحدد مسار حياتهما، وقد أصبحت مهنتهما. إنهما الغواصان أكسل فرو ونيك ليندر اللذان يعتبران من أفضل الغواصين في ألمانيا. في مركز الغوص التابع لهما، لا يتعلم الإنسان الغوص فقط، وإنما المشاركة في الغوص إلى الكهوف، أو الغوص بالاعتماد على التنفس الطبيعي.

مشاهدة الفيديو 26:01
بث مباشر الآن
26:01 دقيقة

حقق نيك ليندر عدة أرقام قياسية عالمية في مجال الغوص الحر، فقد نجح في الغوص إلى عمق 108 أمتار تحت الجليد، فقط بالاعتماد على التنفس الطبيعي وزعانف الغوص. وفي حوض نجح في الوصول إلى عمق 111 مترا. أما أكسل فرو فهو من القليلين الذين يغوصون إلى أعماق كبيرة ويستكشفون كهوفا واسعة تحت الماء. رافقهما فريق تلفزيوني على مدى عام، وفي هذه المدة رافق مصور تحت الماء فرو في رحلة غوص إلى شبكة كهوف واسعة في بحيرة تون، وغاص معه في بحيرة كونستانس حتى وصل إلى يورا، وهي باخرة غارقة على عمق أربعين مترا منذ 130 عاما. يريد ليندر كسر رقم قياسي آخر بالغوص إلى عمق 75 مترا في بحيرة فايسن النمساوية تحت طبقة من الجليد بالاعتماد على التنفس الطبيعي فقط ومن دون زعانف. هواية خطرة في عالم جميل تحت الماء.