وثائقي - الروبوت في سوق العمل- تهديد للوظائف أم فرصة؟ | وثائقي | DW | 30.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

وثائقي - الروبوت في سوق العمل- تهديد للوظائف أم فرصة؟

يمر عالم العمل اليوم بتغير جذري، فمن ناحية تسود المخاوف من أن تساهم الروبوتات والأتمتة في تهديد مستقبل البشر المهني. إلا أن هذا التطور من جهة أخرى يحمل في ثناياه الفرصة لاستشراف المستقبل. لكن ما هي الفرص على وجه التحديد؟ وما هي حدود الروبوتات والأتمتة والذكاء الاصطناعي؟

مشاهدة الفيديو 43:06

في هذا الفيلم الوثائقي يدلي الخبراء بدلوهم بشأن مدى الحاجة إلى بذل جهود توعوية في هذا الإطار، والاتجاه إلى إرساء مبدأ تحديد دخل أساسي غير مشروط. تؤثر الرقمنة على كل الوظائف بدون استثناء، وبحسب توقعات الخبراء ، فإن خمسين في المئة من الوظائف قد تختفي لكن اليوم تبدو تلك التوقعات المخيفة بعيدة عن التصديق، رغم أننا نعيش في خضم اثورة الصناعية الرابعة. سيكون هناك فائزون وخاسرون، فوفقاً لمعهد بحوث التوظيف، فإن أربعة ملايين يد عاملة في ألمانيا يمكن استبدالها بالآلات أو أجهزة الكمبيوتر. عملية الأتمتة تسير على قدم وساق في قطاع التصنيع والقطاع اللوجستي. لم يعد وجود الروبوتات محصوراً في فضاءات ضيقة، فهي اليوم تلعب دوراً مساعداً في مجال تجميع المنتجات أو التخزين. وفي الوقت نفسه تدعم الآلات الذكية موظفي البنوك والقانونيين، وهي تضطلع كذلك بالأعمال التي تتسم بالرتابة. وتختبر شركات صناعة السيارات إمكانية استخدام الشاحنات ذاتية القيادة في ظل ظروف قاسية. أما الأطباء في مستشفى هايدلبيرغ الجامعي فيختبرون استخدام الروبوتات في غرف العمليات. وفي كل موقع يتم فيه استبدال القوى البشرية العاملة بالروبوتات، فهذا يعني في المحصلة فقداناً للوظائف. لكن تحول الاقتصاد يخلق بدوره وظائف جديدة، فالحاجة تصبح ملحة لعلماء الكمبيوتر ومطوري البرامج ومحللي البيانات. هذا الفيلم الوثائقي يُسلط الضوء على الشركات التي تعتمد على التقنيات الجديدة في المنافسة العالمية وعلى التشبيك الكامل لمصانعها. ويعمل الناس جنباً إلى جنب مع الروبوتات في المعامل وفي المصانع، فكيف سيكون العمل مع "الزملاء الاصطناعيين"؟ الفيلم يضع أيضا العناصر الرئيسية لهذا التطور السريع تحت المجهر، ويوضح ما تعنيه مصطلحات مثل المصنع الذكي "Smart Factory " أو الواقع الافتراضي او إنترنت الأشياء أو الذكاء الاصطناعي.