والد ميغان ماركل ينشر رسالة محرجة من ابنته ويهدد بنشر المزيد | عالم المنوعات | DW | 11.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

والد ميغان ماركل ينشر رسالة محرجة من ابنته ويهدد بنشر المزيد

بعد نشره لمقاطع من رسالة وصلته من ابنته ميغان بعد ثلاثة أشهر من زواجها من الأمير البريطاني هاري، والد ميغان يهدد بنشر المزيد حسب ابنته غير الشقيقة لميغان. فما هو سر هذه العداء العائلي الكبير لميغان؟

يبدو أن المقاطع التي نشرها توماس ماركل (74 عاما) في نهاية الأسبوع المنصرم من رسالة وصلته من ابنته ميغان (37 عاما) لم تكن سوى قمة جبل الجليد. إذ نقلت صحيفة "بيلد" الألمانية عن الأخت غير الشقيقة لميغان، سامانتا ماركل (54 عاما) قولها لصحيفة "صن" البريطانية إن رسالة ميغان لوالدها، بعد ثلاثة أشهر من زواجها من الأمير البريطاني هاري، كانت "سيئة" للغاية. وأضافت سامانتا: "والدي يحضر نفسه لعرض المزيد من هذه الرسالة". وهو ما يبدو بأنه تهديد للدوقة ميغان حسب قول الصحيفة.

وادعت سامانتا، والتي هي ابنة توماس ماركل من زوجته الأولى، أن رسالة ميغان لوالدها كانت عبارة عن "حملة علاقات عامة" ولكنها لم تنجح في ذلك.

وكانت ميغان قد كتبت في الرسالة لوالدها :" لقد كسرت أفعالك قلبي إلى ملايين القطع. ليس فقط لأنك أحدثت لي ألما غير ضروري، بل أيضا لأنك قررت عدم قول الحقيقة وأن تترك نفسك بأن تعامل كدمية. هذا شيء لا يمكنني فهمه أبدا".

وكانت ميغان قد ردت بهذه الرسالة، بعد الفضيحة التي تسبب بها والدها بعد حصوله على مبلغ مالي كبير، مقابل بيعه لصور قبيل الزفاف الملكي لابنته مع الأمير هاري، كما نقلت صحيفة "بيلد".

ولم يحضر توماس ماركل حفل الزفاف لأنه عانى من نوبتين قلبيتين حسب ادعائه، لكن وبعد شهر من ذلك قدم مقابلة حصرية مع برنامج تلفزيوني بريطاني ذكر فيها بعض التفاصيل الشخصية للغاية حول مكالمة هاتفية جمعته مع ابنته ميغان والأمير هاري.

ز.أ.ب/ف.ي

مختارات

إعلان