واشنطن ولندن تحذران رعاياهما من ″خطر إرهابي″ في دول أوروبية | سياسة واقتصاد | DW | 03.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

واشنطن ولندن تحذران رعاياهما من "خطر إرهابي" في دول أوروبية

فيما حذرت الولايات المتحدة وبريطانيا رعاياهما المسافرين إلى دول أوروبية، من بينها وفرنسا ألمانيا، من احتمال حصول هجمات إرهابية، قالت ألمانيا أنه لاتملك دليلا دامغا على احتمال وقوع هجمات وشيكة، لكنه تحقق في الأمر.

default

واشنطن ولندن تصدران تحذيرات من احتمال وقوع هجمات إرهابية في دول أوروبية

­قالت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الأحد إنها لا تمتلك دليلا دامغا على إمكانية وقوع هجمات إرهابية وشيكة، غير أنها تجري تحقيقات بشكل مكثف للغاية، بعدما أصدرت السلطات الأمريكية والبريطانية تحذيرا إرهابيا. وقال متحدث باسم الوزارة إن المسئولين يقومون بإعادة فحص جميع التدابير الأمنية على ضوء التحذير الأمريكي، "لكن لا داعي حاليا لتعديل تقييمات التهديد الحالية". وكانت السلطات في الولايات المتحدة حذرت مواطنيها اليوم من احتمال وقوع هجمات إرهابية في أوروبا، فيما أصدرت بريطانيا تحذيرا لرعاياها في فرنسا وألمانيا.

واصدرت الولايات المتحدة اليوم تحذيرا للاميركيين المسافرين الى اوروبا من مخاطر "اعتداءات ارهابية محتملة". وجاء في التحذير، الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية للمسافرين، أن أنظمة النقل العام وغيرها من المنشآت المرتبطة بقطاع السياحة قد تكون أهدافا لتلك الهجمات المحتملة، مشيرة إلى وقوع هجمات سابقة على أنظمة مترو الأنفاق والسكك الحديدية والطيران إضافة إلى الخدمات البحرية. وقالت الوزارة إن "المعلومات الحالية تشير إلى أن القاعدة وتنظيمات مرتبطة بها تواصل التخطيط لهجمات إرهابية." وأضافت الخارجية في التحذير المقتضب، الذي نشرته على موقعها على الإنترنت، "اتخذت الحكومات الأوروبية إجراءات لتجنب وقوع هجوم إرهابي وتحدث بعضها علانية عن زيادة المخاطر."

ودعت الخارجية الأمريكية المسافرين الأمريكيين إلى التحلي باليقظة وتوخي الحذر اثناء وجودهم خصوصا في الاماكن العامة، وذلك بعد معلومات تحدثت عن احباط مخطط لتنفيذ هجمات ارهابية. وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت الأسبوع الماضي عن تهديدات محتملة وأكد مسؤولون أوروبيون جانبا منها، مقرين بأن أوروبا قد تكون هدفا لتلك الهجمات.

وفي تطور لاحق، حذرت وزارة الخارجية البريطانية بدورها مواطنيها ممّا وصفته بJ"خطر إرهابي كبير" في ألمانيا وفرنسا. وقالت متحدثة باسم الوزارة لوكالة فرانس برس إن "فرنسا وألمانيا "تواجهان، كما دول أوروبية كبرى أخرى، خطرا إرهابيا كبيرا، وهو ما يجسده تحديثنا لإرشادات السفر".

بريطانيا: التهديد الإرهابي في ألمانيا وفرنسا "حقيقي وخطير"

Terror Terrorismus Bedrohung Anschläge Europa Deutschland NO FLASH NEU

بريطانيا تقول إن هناك احتمال وقوع هجمات إرهابية في مدن ألمانية وفرنسية

من جهتها، أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية تيريسا مي اليوم الأحد أن تحذير الولايات المتحدة من خطر "اعتداءات إرهابية محتملة" "مطابق لتقييمنا" للوضع. وقالت الوزيرة في بيان "نواجه خطرا إرهابيا خطيرا وحقيقيا"، لافتة بالقول: "مستوى تحذيرنا ما زال خطيرا وهو ما يعني أن حصول اعتداء أرهابي محتمل جدا". وأضافت "إننا نعمل بتعاون وثيق مع شركائنا الدوليين في مكافحة الإرهاب وان التحذير الأميركي مطابق لتقييمنا للوضع".

ولا يزال مستوى الإنذار في بريطانيا على حاله منذ كانون الثاني/يناير الماضي عندما كان "خطيرا"، أي رابع درجة من إجمالي خمس درجات في الإنذار، الذي أعلن سنة 2006، أي بعد سنة من اعتداءات السابع من تموز/يوليو 2005.

وكان مصدر أمني ألماني قد أقر يوم الأربعاء الماضي أن هناك "تزايدا في الأصوات التي تتحدث عن احتمال وقوع هجمات". لكن وزارة الداخلية الألمانية قالت حينذاك إنه ما من سبب يدعو لرفع مستوى التأهب في البلاد. وجاءت تعليقات المسؤول بعد تقرير لشبكة سكاي نيوز البريطانية جاء فيه أن وكالات مخابرات أحبطت خطط متشددين مقرهم باكستان لتنفيذ هجمات متزامنة في لندن ومدن بفرنسا وألمانيا.

(ش.ع / د.ب.أ /أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان