واشنطن وبروكسيل تردان على خطوة إيران″الثالثة″ في الملف النووي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 06.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن وبروكسيل تردان على خطوة إيران"الثالثة" في الملف النووي

بعث وزير الخارجية الإيراني ظريف برسالة إلى مسؤولة العلاقات الخارجية الأوروبية كشف فيها عن الخطوة الجديدة التي ستقطعها طهران في الملف النووي. وردود فعل في واشنطن وبروكسيل.

نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن حكومة طهران قولها اليوم الجمعة(السادس من أيلول/سبتمبر 2019) إنها اتخذت خطوة جديدة لتقليص التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

ونقلت الوكالة عن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله "إن وزير الخارجية محمد جواد ظريف أعلن في رسالة إلى مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني أن إيران رفعت كل القيود عن أنشطتها للبحث والتطوير".

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني إن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ستكشف يوم السبت تفاصيل خطوة طهران الجديدة.

مشاهدة الفيديو 02:07

ما الذي غير موقف ترامب من إيران في قمة الدول السبع؟

يذكر أن إيران قد قالت يوم الأربعاء إنها ستبدأ تطوير أجهزة الطرد المركزي حتى تسرع عملية تخصيب اليورانيوم، التي يمكن أن تنتج وقودا لمحطات الطاقة النووية أو لصنع أسلحة. وتنفي طهران السعي لامتلاك أسلحة نووية.

يشار إلى أن الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى في العلام يسمح لإيران بمواصلة أنشطة محدودة للبحث والتطوير فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم دون تخزين اليورانيوم المخصب، ويشمل ذلك العمل بأنواع معينة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة.

وفيما وصف متحدث باسم الخارجية الأمريكية الخطوة الإيرانية بأنها "محاولة للحصول على حظوظ تفاوضية وإبتزاز المجتمع الدولي"، دعا كل من الإتحاد الأوروبي و فرنسا إيران الخميس إلى "الامتناع" عن أي عمل "يتنافى والتزاماتها"، وذلك غداة اعلان طهران اعتزامها القيام بتقليص اضافي لالتزاماتها النووية.

ورد المتحدث باسم مسؤولة خارجية الاتحاد الاوروبي كارلوس مارتن رويز دي غورديخويلا "إننا نعتبر هذه الأنشطة غير متوافقة (مع الاتفاق النووي) وفي هذا السياق نحضّ إيران على التراجع عن هذه الخطوات والامتناع عن أي خطوات إضافية تقوض الاتفاق النووي".
 

ح.ع.ح/م.س(رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة