واشنطن لن تعترف بمنطقة حكم ذاتي للأكراد في سوريا | أخبار | DW | 17.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن لن تعترف بمنطقة حكم ذاتي للأكراد في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن لن تعترف بمنطقة حكم ذاتي للأكراد في سوريا، مشددة على ضرورة أن يتم مناقشة مثل هذه الخطوات من جميع الأطراف المعنية في جنيف ويستند إلى إرادة شعبية سورية.

قالت الولايات المتحدة مساء أمس الأربعاء (16 مارس/آذار 2016) إنها لن تعترف بمنطقة موحدة وتتمتع بحكم ذاتي تعلنها المجموعات الكردية في سوريا. وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر للصحافيين "كنا واضحين جدا لجهة أننا لن نعترف بمناطق ذات حكم ذاتي في سوريا".

وأضاف "هذا أمر ينبغي أن تتم مناقشته والموافقة عليه من جميع الأطراف المعنية في جنيف ثم من الشعب السوري نفسه"، في إشارة الى مفاوضات السلام الجارية في سويسرا بين ممثلين عن النظام والمعارضة السوريتين برعاية الأمم المتحدة.

وعقد أكثر من 150 ممثلا لاحزاب كردية سورية الأربعاء اجتماعا في رميلان في ريف الحسكة في شمال شرق سوريا، على أن يستكمل الخميس، وبحثوا في إعلان نظام فدرالي في مناطق سيطرتهم ضمن رؤية كاملة لاعتماد الفدرالية في كامل سوريا مستقبلا.

وكانت واشنطن دعمت أكراد سوريا في قتالهم ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في مناطقهم. لكن وزارة الخارجية الأميركية أكدت الأربعاء أنها لن تقبل بتفكيك سوريا، وأن أي نموذج للفيدرالية ينبغي أن يستند إلى محادثات جنيف. ولم تدع الأحزاب الكردية إلى المشاركة في مفاوضات جنيف.

ورغم الخلافات الكبيرة بين وفدي الحكومة والمعارضة في جنيف، فإنهما يجمعان على رفض الفيدرالية. وتخشى تركيا أيضا إقامة حكم ذاتي كردي على حدودها، خوفا من أي يؤدي ذلك إلى تشجيع النزعات الإنفصالية للأكراد داخل حدودها.

ش.ع/و.ب (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان