واشنطن: دمشق استخدمت غاز الكلور ولا أدلة على استخدامها السارين | أخبار | DW | 02.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن: دمشق استخدمت غاز الكلور ولا أدلة على استخدامها السارين

أعلن وزير الدفاع الأميركي أن بلاده "تخشى" أن يكون غاز السارين استخدم في الآونة الأخيرة في سوريا. وأضاف الوزير إنه لم ير دليلاً على استخدام الحكومة السورية غاز السارين، غير أنه أردف أنها استخدمت غاز الكلور مراراً كسلاح.

أعلن وزير الدفاع الأميركي، جيم ماتيس، الجمعة (الثاني من شباط/فبراير 2018) للصحافيين أن الولايات المتحدة "تخشى" أن يكون غاز السارين استخدم في الآونة الأخيرة في سوريا.

وقال ماتيس إنه "تم استخدام" الكلور في هجمات في سوريا "لكن أشد ما يثير قلقنا هو احتمال أن يكون غاز السارين استخدم" في الآونة الأخيرة موضحاً أن الولايات المتحدة ليس لديها في الوقت الراهن أدلة على استخدام غاز السارين.

وأضاف الوزير إنه لم ير دليلاً حتى الآن على استخدام الحكومة السورية غاز السارين لكن الولايات المتحدة تدرس تقارير بشأن استخدامه وتشعر بالقلق إزاء ذلك. غير أنه أردف للصحفيين أن الحكومة السورية استخدمت غاز الكلور مراراً كسلاح. وقال "نشعر بقلق أشد إزاء احتمال استخدام السارين... لا أملك الدليل، ما أقوله هو أن جماعات أخرى على الأرض، ومنظمات غير حكومية ومقاتلين قالوا إن غاز السارين قد استخدم، لذلك فنحن نبحث عن أدلة". وحذر وزير الدفاع الأميركي من أن النظام السوري "سيكون مخطئا اذا انتهك مرة جديدة الاتفاقية حول الأسلحة الكيميائية".

وكان مسؤول أميركي كبير أعلن الخميس أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد وتنظيم "الدولة الإسلامية" "يواصلان استخدام الأسلحة الكيميائية"، فيما قال مسؤول آخر إن الرئيس الأميركي "لا يستبعد أي" خيار وأن "استخدام القوة العسكرية يتم بحثه على الدوام".

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تقارير عن هجمات جديدة بالسارين والكلور، بينها معلومات لم يتم التأكد منها حتى الآن عن هجوم كيميائي على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة والمحاصرة في شرق دمشق.

خ.س/ي.ب (أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع