واشنطن توافق على بيع درع صاروخي للسعودية بقيمة 15 مليار دولار | أخبار | DW | 06.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن توافق على بيع درع صاروخي للسعودية بقيمة 15 مليار دولار

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن وزارة الخارجية وافقت على صفقة محتملة لبيع نظام ثاد الدفاعي للسعودية قيمتها 15 مليار دولار. مؤكدة أن الصفقة "ستدعم أهداف السياسة الخارجية .. ولن تغير التوازن العسكري الأساسي في المنطقة".

وافقت الحكومة الأميركية على بيع السعودية منظومة "ثاد" الأميركية المضادة للصواريخ بقيمة 15 مليار دولار أميركي، حسب ما أعلنت وزارة الخارجية الجمعة. وقالت الوزارة في بيان إن "هذا البيع يدعم الأمن القومي الأميركي ومصالح السياسة الخارجية، ويدعم الأمن طويل الأمد للمملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج في مواجهة إيران والتهديدات الإقليمية الأخرى".

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي في البنتاجون في بيان إن الصفقة المقترحة "ستدعم أهداف السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة من خلال دعم أمن بلد صديق" ولن تغير التوازن العسكري الأساسي في المنطقة.

وشركتا لوكهيد مارتن وريثيون هما المتعاقدان الرئيسيان للنظام ثاد.

ويأتي إعلان البنتاغون على هذه الصفقة، بعد اقل من 24 ساعة من توقيع  السعودية اتفاقا أوليا مع روسيا يمهد لشراء أنظمة صواريخ روسية مضادة للطيران من نوع اس-400، إضافة إلى تصنيعها في المملكة.

وبموجب الاتفاق تشتري الرياض صواريخ من نوع اس-400، وأنظمة مضادة للدروع من نوع "كورنت-اي ام"، وقاذفات صاروخية من نوع "توس-1اي" وقاذفات قنابل يدوية "اي جي اس-30 "، ورشاشات كلاشنيكوف من نوع اي كي-103، بحسب ما جاء في بيان صادر عن الشركة السعودية للصناعات العسكرية.

ز ا ب / ي ب (ا ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان