واشنطن تفرض عقوبات على سعوديين متهمين بقتل خاشقجي | أخبار | DW | 15.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن تفرض عقوبات على سعوديين متهمين بقتل خاشقجي

فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على سعوديين متهمين بالضلوع في مقتل جمال خاشقجي بينهم مقربون من ولي العهد محمد بن سلمان، وطالبت السعودية بضرورة اتخاذ الخطوات المناسبة لإنهاء أي استهداف للصحفيين والمعارضين السياسيين.

قالت الولايات المتحدة اليوم الخميس (15 تشرين الثاني/نوفمبر 2018) إنها فرضت عقوبات على 17  فرداً ممن كانوا ضمن "الفريق" السعودي المتورط في مقتل الصحفي جمال خاشقجي فى القنصلية السعودية في إسطنبول بتركيا الشهر الماضي. وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين اليوم الخميس "إن المسؤولين السعوديين، الذين شملتهم العقوبات، تورطوا في قتل جمال خاشقجي".

وأوضح منوشين قائلاً: إن أولئك الذين "قتلوا بوحشية" هذا الصحفي  يجب أن يتحملوا المسؤولية عن ذلك. وأضاف أنه "يتوجب" على السعودية اتخاذ الخطوات المناسبة لإنهاء أي استهداف للصحفيين والمعارضين السياسيين.

وتضم قائمة العقوبات الأمريكية سعود القحطاني، المستشار المقرب من ولى العهد السعودي محمد بن سلمان، والذي تم إعفاؤه (القحطاني) من منصبه رسمياً الشهر الماضي، والقنصل العام السعودي في اسطنبول محمد العتيبي. وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن القحطاني "كان جزءاً من عملية التخطيط والتنفيذ، التي أدت إلى مقتل خاشقجي". كما تضم القائمة ماهر المترب وهو مساعد للقحطاني ظهر في صور مع الأمير محمد بن سلمان خلال زيارات رسمية للولايات المتحدة وأوروبا هذا العام.

وكان مصدر مطلع قال في وقت سابق إن العقوبات سيتم تطبيقها بموجب قانون ماغنيتسكي الذي يفرض عقوبات بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان والفساد.

أما بالنسبة للتحقيق في قضية خاشقجي، فاعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية التهم الأولى التي صدرت في إطار التحقيق السعودي في جريمة قتل خاشقجي هي "خطوة أولى جيدة" في "الطريق الصحيح"، ودعت السلطات السعودية الى المضي قدما في تحقيقاتها. ولم تستبعد المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت فرض عقوبات جديدة في إطار هذه القضية مع تقدم التحقيقات.

التحقيق السعودي يسير في الاتجاه الصحيح

من ناحية أخرى قالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الخميس إن التحقيق الذي يجريه النائب العام السعودي في مقتل الصحفي جمال خاشقجي يسير في الاتجاه الصحيح. وقالت أنييس فون دير مول المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية للصحفيين في إفادة يومية "نطالب بأن تتحدد المسؤوليات بوضوح وأن يحاسب الجناة في محاكمة حقيقية". وأضافت "إعلان السلطات السعودية اعتقال 18 شخصا فيما يتعلق بالتحقيق يسير في الاتجاه الصحيح".
ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مطالبة ألمانيا بوقف تصدير الأسلحة إلى السعودية على خلفية مقتل خاشقجي، بأنها "ديماغوجية صرفة"، وقال يجب أولا إعطاء السعودية الفرصة لإجراء التحقيقات.

خ.س/ع.ج (د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع