واشنطن تعلن بدء المفوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل | سياسة واقتصاد | DW | 09.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

واشنطن تعلن بدء المفوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل

أعلنت واشنطن عن بدء المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في مستهل زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن للمنطقة، غير أن الفلسطينيين أكدوا من جانبهم أن هذه المفاوضات لم تبدأ بعد.

default

بداية محاطة بالشكوك للمفاوضات غير المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي للصحافيين في واشنطن أن المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل "بدأت" على حد علمه ، "وهي جارية". وعندما سئل عما إذا كان متأكدا بأن المحادثات قد بدأت فعلا، أجاب المتحدث "إني متأكد من ذلك". أما عن مضمونها فقال إن جورج ميتشل سيطلع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون على التفاصيل بعد عودته إلى واشنطن من جولته الأخيرة في المنطقة. و أضاف كراولي أن المفاوضات ستتناول في البداية "الطريقة التي ستتم بها العملية".

من جانبه أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس عن ترحيبه ببدء المفاوضات بقوله "منذ قرابة عام ونحن ندعو إلى استئناف المفاوضات". وأكد نتانياهو أن أي اتفاق للسلام ينبغي ان يستند إلى مبدأين أساسيين هما "اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي وترتيبات تضمن أمنها".

عريقات: "جلسات التفاوض لم تبدأ حتى الآن"

Der neue Nahost Vermittler der US Regierung George Mitchell in Kairo, Ägypten

ميتشل يعلن بانه سيعود الى منطقة الشرق الاوسط الاسبوع المقبل

ولكن في رام الله، أفاد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات مساء الاثنين أن السلطة الفلسطينية أبلغت ميتشل موافقتها على الدخول في مفاوضات غير مباشرة، مضيفا في تصريحات لفرانس برس أن "جلسات التفاوض لم تبدأ حتى الآن لأننا بانتظار عودة ميتشل من أجل التفاهم على آلية التفاوض". وأضاف في نفس السياق أن ميتشل "أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس بسعادته بالموافقة على بدء المفاوضات غير المباشرة"، لكنه "أبلغنا أنه سيعود في السادس عشر من الشهر الجاري من أجل استكمال بحث تركيبة المفاوضات وكيفية وآلية التفاوض غير المباشر".

وكان المبعوث الأمريكي جورج ميتشل رحب بتعهدات الزعماء الفلسطينيين والإسرائيليين ببدء مفاوضات سلام غير مباشرة لكنه قال الاثنين إن مدى وبنية هذه المحادثات يحتاج إلى مزيد من المناقشات. وقال ميتشل في بيان أذيع في واشنطن وهو يستعد للتوجه إلى الشرق الأوسط "يسعدني أن القيادة الإسرائيلية والفلسطينية قبلت المحادثات غير المباشرة." حاثا في الوقت نفسه كل الأطراف المعنية على "الامتناع عن الإدلاء بأي تصريح أو القيام بأي عمل يمكن أن يدفع باتجاه تأجيج التوتر أو الإضرار بنتائج هذه المحادثات".

إسرائيل تطالب بالمفاوضات المباشرة

Ban Ki Moon in Afghanistan

بان كي مون: ينبغي أن يقدم اجتماع الرباعية في موسكو دفعة للسلام

من ناحية أخرى طلب نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية، سلفان شالوم، أمس الاثنين في نيويورك من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن يستعمل دبلوماسيته لإقناع الفلسطينيين لاستئناف مفاوضات سلام مباشرة مع إسرائيل. وقال في ختام محادثات مع بان "نود أن ننتقل إلى حوار مباشر" مع الفلسطينيين، معربا عن أمله في "أن يتمكن الأمين العام من إقناع شركائه في اللجنة الرباعية بموسكو بمطالبة الفلسطينيين تقليص المدة التي هم بحاجة لها من أجل الانتقال إلى الحوار المباشر".

وكان بان كي مون أكد الاثنين إن اجتماع اللجنة الرباعية الدولية المعنية بعملية السلام في الشرق الأوسط والذي سيعقد في 19 آذار/مارس الجاري في موسكو يمثل "فرصة طيبة للغاية" لدفع إسرائيل والسلطة الفلسطينية صوب استئناف المحادثات بينهما حول تسوية الصراع بين الجانبين. ووافقت منظمة التحرير الفلسطينية الأحد مع تحفظ على القيام ولمدة محدودة (أربعة أشهر) بمفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل عبر الموفد الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل. ووصف شالوم القرار الفلسطيني بأنه "تطور ايجابي".

(ي ب / ا ف ب / د ب ا / رويترز )

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان