واشنطن تضغط باتجاه وقف فوري لإطلاق النار | أخبار | DW | 21.07.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن تضغط باتجاه وقف فوري لإطلاق النار

الرئيس الأمريكي يشدد على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة الهجمات الصاروخية ويبدي "مخاوف كبيرة" بشأن تزايد عدد القتلى من المدنيين جراء المواجهة. ومسؤولون مصريون يتحدثون عن إمكانية تعديل مبادرة وقف إطلاق النار.

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما للصحفيين في البيت الأبيض "لدينا مخاوف كبيرة بشأن تزايد عدد الوفيات بين المدنيين الفلسطينيين وإزهاق الأرواح الإسرائيلية.. ولذا ينبغي أن يكون تركيزنا وتركيز المجتمع الدولي على وقف لإطلاق النار ينهي القتال ويمكن أن يوقف سقوط القتلى بين المدنيين الأبرياء".

وأعلن أوباما أن وزير الخارجية جون كيري سيضغط من أجل وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة لدى وصوله في وقت متأخر الاثنين (21 يوليو/ تموز) إلى القاهرة. وقال أوباما في البيت الأبيض "إن إسرائيل ألحقت أضرارا كبيرة بالبنى التحتية لحركة حماس" في غزة.

فيما طالب الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند بدوره ببذل "كل الجهود الممكنة لإنهاء معاناة السكان المدنيين في غزة على الفور".

ويبدو أن هناك غضبا فلسطينيا من الموقف الأمريكي، حيث أدان ياسر عبد ربه، المساعد البارز لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مؤتمر صحفي في رام الله، "التصريحات الأمريكية التي تبرر عملية القتل الجماعي التي يمارسها (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو وحكومته". واعتبر عبد ربه "هذه المواقف مشاركة في عملية ذبح الشعب الفلسطيني". حسب تعبيره.

وكان الرئيس الأمريكي قد تحدث هاتفيا مع نتنياهو أمس الأحد للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام وأبلغه أن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن النفس، وكرر إدانة الولايات المتحدة لهجمات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على إسرائيل.

من جانب آخر، أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل طلبا "وقف العدوان الإسرائيلي ورفع الحصار" عن قطاع غزة خلال لقاء جمعهما الاثنين في الدوحة. وتتمحور الجهود الدبلوماسية الآن حول ما بات يعرف بالمبادرة المصرية، والتي يبدو أنها ستتعدل، حيث نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين مصريين قولهم إن مصر قد تجري تعديلات على مبادرة الهدنة في غزة لتلبية مطالب حماس.

مقتل أمريكيين قاتلا إلى جانب الجيش الإسرائيلي

وفي تطورات العملية العسكرية على قطاع غزة، أوردت وسائل الإعلام الأمريكية الأحد مقتل أمريكيين يحاربان في صفوف الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، وذلك نقلا عن مصادر من أقارب وأصدقاء لهما. وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن اثنين من مواطنيها قتلا في أعمال العنف في غزة وكشفت عن اسميهما لكن لم تذكر ما إذا كانا مجندين في الجيش الإسرائيلي. وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي في بيان مقتضب "نستطيع أن نؤكد مقتل المواطنين الأمريكيين ماكس ستينبرغ وشون كارميلي في غزة".

كما أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مسؤوليتها عن نصب كمين محكم لدورية إسرائيلية شرق الشجاعية شرق غزة، أسفر عن "مقتل 10 جنود وإصابة آخرين" بحسب وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية. فيما ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 550 منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

ف.ي/ ع.خ (د ب ا، رويترز، أ ف ب)