واشنطن تصنف الحرس الثوري الإيراني ″منظمة إرهابية″ | أخبار | DW | 08.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن تصنف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية"

أدرجت الولايات المتحدة الأميركية رسمياً الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية، وهذه هي المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسميا قوة عسكرية في بلد آخر جماعة إرهابية.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (اليوم الاثنين الثامن من نيسان/ إبريل 2019) إن الولايات المتحدة صنفت الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية" أجنبية، لتكون تلك المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسميا قوة عسكرية في بلد آخر جماعة إرهابية.

وكانت الولايات المتحدة أدرجت بالفعل عشرات الكيانات والأشخاص على قوائم سوداء لانتمائهم للحرس الثوري، لكنها لم تدرج القوة بأكملها على تلك القوائم.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد في بيان أن هذه الخطوة "غير المسبوقة" تؤكد "حقيقة أن إيران ليست فقط دولة ممولة للإرهاب، بل إن الحرس الثوري ينشط في تمويل الإرهاب والترويج له كأداة حكم"، مضيفاً أن هذا الإجراء يسمح بزيادة "الضغط" على إيران.

وقال ترامب في بيان "الحرس الثوري هو أداة الحكومة الرئيسية لتوجيه وتنفيذ حملتها الإرهابية العالمية". وأضاف أن التصنيف "يوضح بجلاء مخاطر الدخول في معاملات مالية مع الحرس الثوري أو تقديم الدعم له... إذا تعاملت ماليا مع الحرس الثوري فإنك بذلك تمول الإرهاب".

وقال ترامب إن "فيلق القدس"، وهي وحدة نخبة تابعة للحرس الثوري الإيراني، يشملها أيضاً هذا القرار. وفيلق القدس هو جناح خارجي يتهم بأنه يقدم الدعم إلى حلفاء طهران في الشرق الأوسط، مثل حزب الله اللبناني وقوات الرئيس السوري بشار الأسد.

من جانبه أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن تصنيف الحرس الثوري الإيراني جماعة إرهابية يسري خلال أسبوع. وضغط بومبيو، وهو منتقد شديد لإيران، من أجل تغيير السياسة الأمريكية في إطار موقف إدارة ترامب المتشدد تجاه طهران.

ويحذر منتقدون من أن هذه الخطوة الأمريكية قد تجعل مسؤولي الجيش والمخابرات الأمريكيين عرضة لإجراءات مماثلة من جانب حكومات غير صديقة.

وفي أور رد فعل من طهران ذكر التلفزيون الإيراني أن قرار واشنطن تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية أجنبية يتعارض مع القانون الدولي وغير قانوني. وقال التلفزيون الرسمي دون النقل عن مسؤول محدد "ليس لأي دولة أخرى الحق القانوني في اعتبار قوة مسلحة في دولة أخرى إرهابية... نفوذ إيران في الشرق الأوسط ونجاحها في محاربة (تنظيم ـ المحرر) الدولة الإسلامية من الأسباب التي أدت إلى التصنيف".

وكان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني(البرلمان) حشمت الله فلاحت بيشة، قد صرح في تغيريدة على موقع تويتر السبت الماضي: إنه في حال إدراج الحرس الثوري في القائمة الأمريكية للمجموعات الإرهابية، فإننا سندرج العسكريين الأمريكيين ضمن قائمة الإرهاب".
وامس الأحد، قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف  إن إدراج الحرس الثوري على لائحة الارهاب، سوف  "يُدخل واشنطن في مستنقع"، وأضاف أن مثل هذه الخطوة ستكون كارثية.
م.م/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة