واشنطن تستأنف قبول اللاجئين من 11 دولة ″شديدة الخطورة″ | أخبار | DW | 30.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تستأنف قبول اللاجئين من 11 دولة "شديدة الخطورة"

أعلنت الولايات المتحدة رفع الحظر على دخول اللاجئين من 11 دولة معظمها مسلمة، مع تشديد الإجراءات الأمنية على كل من يريد الدخول إلى الولايات المتحدة.

لم يكشف المسؤولون الأميركيون لائحة الدول المعنية بالضبط المعنية برفع حظر قبول اللاجئين، لكن وبحسب منظمات تعنى بشؤون اللاجئين فإن الامر يتعلق بـ11 دولة معظمها مسلمة هي مصر وإيران والعراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان ومالي والصومال وجنوب السودان وكوريا الشمالية.

موازاة مع ذلك، أعلنت السلطات الأميركية تشديد الإجراءات الأمنية والتوصيات في البرنامج الأميركي لاستقبال اللاجئين بينها خصوصا تشديد عمليات التثبت من طالبي اللجوء وتحديث منتظم للائحة الدول التي تمثل مخاطر عالية إضافة إلى معايير اختيار اللاجئين.

كما قررت إدارة الرئيس دونالد ترامب خفض عدد من يقبلون كلاجئين في الولايات المتحدة بشكل كبير.

واوضحت كرستين نيلسن وزيرة الأمن الداخلي "إنه أمر بالغ الأهمية معرفة من يدخل الولايات المتحدة" مضيفة أن "هذه الاجراءات الأمنية الإضافية ستجعل (المهمة) أصعب على السيئين الذين يريدون استغلال برنامجنا للاجئين وسيتأكدون من أننا نعتمد مقاربة تقوم أكثر على المخاطر من أجل حماية وطننا".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في تشرين الأول/ أكتوبر 2017 تعليق حظر دخول اللاجئين بعد أربعة أشهر من اعتماده في إطار مرسوم هجرة مثير للجدل.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، د ب أ) 

 

مختارات

إعلان