واشنطن تدعو طهران إلى الإفراج عن سبعة من قادة الطائفة البهائية | أخبار | DW | 14.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تدعو طهران إلى الإفراج عن سبعة من قادة الطائفة البهائية

دعت واشنطن طهران إلى إطلاق سراح سبعة من قادة الأقلية البهائية سجنوا منذ ثماني سنوات تحديدا، وطلبت من الجمهورية الإسلامية الوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان و"الإفراج الفوري عنهم وعن سائر سجناء الرأي في إيران".

Nasrin Sotoudeh, Mohammad Maleki, Narges Mohamadi, Isa Saharkhiz

الصورة للقادة السبعة من الطائفة البهائية يوقع عليها صحافي غيراني معروف للمطالبة بإطلاق سراحهم.

دعت واشنطن طهران السبت (14 مايو/ أيار 2016) إلى إطلاق سراح سبعة من قادة الأقلية البهائية سجنوا منذ ثماني سنوات تحديدا، وطلبت من الجمهورية الإسلامية الوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان أن "الحكومة الإيرانية أوقفت قبل ثماني سنوات سبعة من قادة الطائفة البهائية في إيران". وأضاف: "لقد أدينوا بتهمة التجسس وشتم الديانة وبالدعاية ضد الجمهورية الإسلامية، وحكم عليهم بالسجن 20 عاما". وتابع أن الخارجية الأميركية تضم صوتها إلى صوت المجتمع الدولي "للتنديد بسجنهم"، وتدعو طهران إلى "الإفراج الفوري عنهم وعن سائر سجناء الرأي في إيران".

Symbolbild Bahai Religion

رمز الطائفة البهائية في إيران

وقال أيضا "ندعو السلطات الإيرانية إلى تحديث تشريعاتها لتكون منسجمة مع التزاماتها الدولية، وضمان حرية التعبير والعبادة والرأي والتجمع لجميع المواطنين".

ولا تقيم إيران علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة منذ عام 1980. وحصل تقارُب خجول بينهما في إطار المفاوضات النووية التي أتاحت التوصل إلى اتفاق تاريخي بين إيران والقوى الكبرى في تموز/ يوليو 2015 دخل حيز التنفيذ في كانون الثاني/ يناير 2016، وسمح برفع جزء كبير من العقوبات الدولية المفروضة على إيران. ورغم ذلك بقيت العلاقات بين طهران وواشنطن فاترة.

ع.م/ ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات

إعلان