واشنطن تدعو السعودية والإمارات إلى إنهاء القتال في اليمن | أخبار | DW | 31.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن تدعو السعودية والإمارات إلى إنهاء القتال في اليمن

دعت الولايات المتحدة إلى إنهاء الحرب في اليمن، مطالبة خصوصا بوقف الضربات الجوية والصاروخية التي ينفذها أطراف الحرب. وطالب وزير الخارجية بومبيو بإجراء مشاورات أولى برعاية موفد الأمم المتحدة "في نوفمبر في بلد ثالث".

دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الأربعاء (يوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي للولايات المتحدة) إلى وقف الأعمال القتالية في اليمن وقال إن المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الأهلية ينبغي أن تبدأ الشهر المقبل.

وفي بيان قال بومبيو إنه ينبغي أن تكف حركة الحوثي المتحالفة مع إيران عن تنفيذ ضربات صاروخية وهجمات بطائرات مسيرة ضد السعودية والإمارات وإن على التحالف بقيادة السعودية أن يتوقف عن شنّ ضربات جوية في كل المناطق المأهولة باليمن. وطلب بومبيو أيضا إجراء مشاورات أولى برعاية موفد الأمم المتحدة "في تشرين الثاني/ نوفمبر في بلد ثالث"، للبحث خصوصا في "إخلاء الحدود من الأسلحة وتركيز كل الأسلحة الثقيلة بأيدي مراقبين دوليين".

وأدلى وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس بعد ذلك بتصريحات مماثلة، داعيا "الجميع" إلى الانضمام إلى "طاولة مفاوضات على أساس وقف لإطلاق النار" يفضي إلى انسحاب المتمردين الحوثيين أولا من الحدود مع السعودية "ثم وقف عمليات القصف" التي يقوم بها التحالف الذي تقوده السعودية. وأضاف ماتيس أن وقف المعارك سيتيح لمبعوث الامم المتحدة لليمن مارتن غريفيث "جمع" مختلف الاطراف "في السويد".

وفي مؤتمر صحافي في واشنطن، صرح ماتيس الذي كان التقى نهاية الأسبوع الماضي العديد من المسؤولين العرب على هامش حوار المنامة "علينا أن نقوم بذلك الأيام الثلاثين المقبلة (..) وأعتقد أن السعودية والامارات على استعداد" للمضي في الأمر.

وكانت آخر محاولة قام بها غريفيث لتنظيم محادثات سلام في أيلول/ سبتمبر الماضي في جنيف، باءت بالفشل في غياب الحوثيين.

ص.ش/و.ب (رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة