واشنطن تتهم 13 روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية | أخبار | DW | 16.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

واشنطن تتهم 13 روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية

قال مكتب المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر إن هيئة محلفين اتحادية وجهت اتهامات إلى 13 مواطنا روسيا وثلاثة كيانات روسية بالتدخل في الانتخابات الأمريكية. في حين وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية الاتهامات بالسخيفة.

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الجمعة (16 فبراير/ شباط) إن مزاعم الولايات المتحدة بأن مواطنين روس تدخلوا في الانتخابات الأمريكية سخيفة. ووجهت هيئة محلفين اتحادية أمريكية كبرى الجمعة اتهامات إلى 13 مواطنا روسيا وثلاثة كيانات روسية بالتدخل في الانتخابات الأمريكية والعمليات السياسية.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها على فيسبوك "13 شخصا تدخلوا في الانتخابات الأمريكية؟! 13 في مقابل أجهزة مخابرات لها ميزانيات بالمليارات؟ ضد أجهزة التجسس ومكافحة التجسس؟ ضد أحدث التطورات والتكنولوجيا؟ سخيف؟ نعم".

وتتهم لائحة الاتهام وكالة أبحاث الانترنت "إل إل سي" وشركتين أخريين بتنسيق وإدارة حملة على الإنترنت للتأثير على السباق الرئاسي الأمريكي عبر قنوات من بينها وسائل تواصل اجتماعي. وجاء في اللائحة أن المتهمين بدأوا في عام 2014 "بالتآمر عن قصد وتعمد" بخداع الولايات المتحدة عبر "تعطيل وعرقلة وإفشال المهام القانونية للحكومة عبر الغش والخداع بغرض التدخل في العمليات السياسية والانتخابية الأمريكية.

لكن نائب المدعي العام الأمريكي رود روزنشتاين قال اليوم الجمعة إن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016 عبر وسائل تواصل اجتماعي خدع بعض الأمريكيين للمساعدة في هذا المخطط. وأوضح: "ليس هناك أي زعم في قرار الاتهام هذا بأن أي أمريكي كان مشاركا عن قصد في هذا النشاط غير القانوني". وأضاف: "ليس هناك أي زعم في قرار  الاتهام بأن السلوك المعني بالاتهام قد غير نتائج انتخابات 2016".

وقال إن الروس الثلاثة عشرة المتهمين والشركات الثلاث "اتخذوا خطوات غير عادية لكى يبدو الأمر أنهم ناشطون سياسيون أمريكيون عاديون"، وغالبا من خلال سرقة هويات أو اختلاق هويات على الانترنت. وأوضح روزنشتاين  أن المجموعة استخدمت شبكة افتراضية خاصة على الانترنت "في بي إن" في الولايات المتحدة لتشفير وإخفاء الأصول الأجنبية لهذا الجهد.

هـ.د/ ح.ع.ح (رويترز/ د ب أ)

 

مختارات