واحة الثقافة - مخرجات شابات يثبتن وجودهن | جميع المحتويات | DW | 10.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

واحة الثقافة

واحة الثقافة - مخرجات شابات يثبتن وجودهن

في جميع أنحاء العالم ، تعمل مخرجات شابات على تغيير صناعة السينما. فما الذي يحفزهن على ذلك، وما هو السر وراء إصرارهن؟ هذا ما تخبرنا عنه سيدات من سلطنة عمان والولايات المتحدة وبلجيكا وتركيا - وعن كفاحهن للإعتراف بهن.

مشاهدة الفيديو 26:01
بث مباشر الآن
26:01 دقيقة

إيليانا سوسا (مخرجة, الولايات المتحدة الأمريكية / المكسيك) "كامرأة غير بيضاء ، يصعب علي الاشتغال كمخرجة. هذا ما تقوله المخرجة الأمريكية إيليانا سوسا من أصول مكسيكية. فأفلامها تحكي قصص المهاجرين. وهي كامرأة مهاجرة تكافح ضد العنصرية والتمييز على أساس الجنس. مزنة المسافر (مخرجة، سلطنة عمان) سوق صناعة الأفلام في بلدها ضعيف للغاية في ظل غياب شبه كامل للدعم. ومع ذلك تعتبر مزنة المسافر واحدة من المخرجين القلائل الذين يصرون على الاشتغال في هذا المجال. وتقوم أعمالها بطرح الأسئلة الخاصة بالصور النمطية للأدوار في المجتمع وبالنظرة الغربية حول المرأة المسلمة. كايتلين ماي بيرك (منتجة, الولايات المتحدة) "العمل مع النساء ، يجلب القليل من المشاكل، هذا هو شعار المنتجة الأمريكية كايتلين ماي بيرك والتي كانت وراء انتاج أفلام مستقلة ناجحة. وسبق لها التتويج بجائزة إيمي، وتعمل للحصول على جائزة الأوسكار. هدفها النساء بحاجة إلى التواصل. إيليت إشكان (تركيا) تحب أدوار التمرّد. شخصياتها قوية، تناضل ضد الزواج القسري والقمع. كممثلة، ترفض إيليت إيشتشان ما يمليه عليها المجتمع التركي. لاورا فانديفنكل (فنانة أنيمايشن، بلجيكا) بلغة الأشكال تعبر هذه الفنانة عن مواضيع قوية جداً. وأفلامها المتحركة قد تزعج البعض. فهي تعالج موضوع العنف ضد النساء أو تبحث عن الأسرار الكامنة خلف بريق المجتمعز