هيئة سلامة الطيران الفرنسية تؤكد ظهور دخان في الطائرة المصرية | أخبار | DW | 21.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هيئة سلامة الطيران الفرنسية تؤكد ظهور دخان في الطائرة المصرية

أعلن محققون في هيئة سلام الطيران الفرنسية أن الطائرة المصرية وجهت رسائل آلية بوجود دخان على متنها، مؤكدة بذلك تصريح لخبير طيران خص به DW وتقارير إعلامية أميركية. لكن الهيئة تشير إلى أن الأولوية للعثور على تسجيلات الرحلة.

أعلن المحققون في هيئة سلام الطيران الفرنسية أن طائرة ايرباص ايه 320 التابعة لشركة مصر للطيران التي تحطمت الخميس في البحر المتوسط وجهت رسائل آلية بوجود دخان على متنها، لكن لا يزال من المبكر تفسير هذه العناصر.

وأعلن متحدث لوكالة فرانس برس أن مكتب التحقيقات والتحليل "يؤكد أن الطائرة أطلقت رسائل آلية بوجود دخان على متنها قبيل انقطاع بث البيانات"، لكنه أضاف أن "الأمر لا يزال مبكرا جدا لتفسير وفهم ملابسات الحادث ما لم نعثر على الحطام والصندوقين الأسودين. أولوية التحقيق هي للعثور على الحطام والصندوقين اللذين يسجلان بيانات الرحلة".

ويأتي إعلان المحققين في هيئة سلام الطيران الفرنسيةمؤكدا لما نقلته وسائل إعلام أمريكية الجمعة إن طائرة مصر للطيران التي تحطمت الخميس في البحر المتوسط أرسلت رسائل آلية تشير إلى دخان قرب قمرة الطائرة. وقال مسؤول في وزارة الطيران المدني المصرية لوكالة فرانس برس: "نحن على علم بهذه المعلومات الصحافية. ولا يمكننا حاليا نفيها أو تأكيدها".

وكان الخبير الدولي بشؤون الطيران تيم فان بيرين قال في حديث حصريDW أمس الجمعة إن المعلومات التي أرسلها نظامACAR المختص بالتبليغ عن أي أخطاء على متن الطائرات إلى هيئة الصيانة المركزية لميناء الطائرة، قد أشارت غلى وجود دخان داخل إحدى دورات المياه في الطائرة المصرية المنكوبة، ما يعني أن حريقا قد نشب فيها.

وكتبت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مصادر قريبة من التحقيق لم تحددها، أن إحدى الرسائل أشارت إلى أن "دخانا كثيفا أدى إلى انطلاق أجهزة الإنذار في القسم الأمامي من الطائرة حيث توجد الأجزاء الحيوية للوحتها الالكترونية". وأضافت الصحيفة أن "هذا القسم يحتوي على جزء مهم من كمبيوتر التحكم في تحليق" الطائرة وأنه بحسب الرسائل أصبح "يعمل بشكل سيء". غير أن الصحيفة أشارت إلى أن هذه المعطيات "ليست كافية لتحديد إذا كانت الطائرة ضحية قنبلة أو أسباب أخرى غير واضحة".

من جهتها قالت قناة (سي إن إن) إنه "كان هناك إنذار بوجود دخان في رحلة مصر للطيران رقم 804 وذلك في الدقائق التي سبقت تحطمها في المتوسط. وذكرت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الجمعة أن بيانات لرحلة طائرة مصر للطيران تظهر انطلاق إنذارات من وجود دخان على متنها قبل تحطمها في البحر المتوسط في ساعة مبكرة من الخميس. لكن مسؤولا أمريكيا وصف التقرير بأنه شائعة غير مؤكدة. وقالت (سي.إن.إن) إنها حصلت على البيانات من مصدر مصري و إن البيانات جاءت من نظام آلي على متن الطائرة يسمى (نظام اتصالات المعالجة والتقارير بالطائرة). ويقوم هذا النظام بشكل تلقائي بتحميل بيانات الرحلة إلى شركة الطيران التي تقوم بتشغيل الطائرة.

وانتقد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية شبكة "سى إن إن" الإخبارية الأمريكية بسبب الإيحاء بأن قائد الطائرة المصرية المنكوبة انتحر. وكتب المستشار أحمد أبو زيد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر : إن إعطاء شبكة (سي إن إن الأمريكية) إيحاءات أن قائد الطائرة المصرية المنكوبة انتحر، في وقت ما تزال فيه الأسر في حالة حداد، أمر "لا يبعث على الاحترام".

وتم الجمعة انتشال حقائب ومقاعد طائرة قبالة السواحل المصرية. ولا تزال أسباب وملابسات تحطم الطائرة مجهولة. وقال العديد من المسؤولين الأمريكيين الجمعة إن وزارة الدفاع وأجهزة الاستخبارات لم ترصد آثار انفجار عنيف في الطائرة.

ع.م/ ع.خ (أ ف ب ، رويترز ، د ب أ)

مختارات

إعلان