هوس أم مجرد شغف.. متى يصبح جمع الأشياء مرضياً! | عالم المنوعات | DW | 31.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هوس أم مجرد شغف.. متى يصبح جمع الأشياء مرضياً!

"ما زاد عن حده ينقلب إلى ضده". قد يكون هذا هو حال البعض عندما يجمع العديد من الأشياء على غرار الأحذية والسيارات. بيد أن جمع الأشياء قد يتجاوز المقدار الطبيعي ويخرج عن السيطرة أحياناً ويتحول إلى مرض، حسب بعض الخبراء.

Designer Schuhe (picture alliance/dpa/ChinaPhotoPress)

صورة من الأرشيف.

يجمع ثلث البالغين شيئاً ما، مثل طوابع أو نماذج السيارات أو دمى. هذا المقدار طبيعي، ولكن جمع الأشياء يخرج عن السيطرة لدى البعض. فأحياناً ما يكون من الصعب على الشخص المصاب نفسه وكذلك على أحبائه إدراك متى صارت هذه الممارسة مرضية والتعامل معها على هذا النحو.  

وتصبح عملية الجمع مرضية عندما تمتد إلى كل مجالات الحياة، حسبما كتب الأستاذ دافيد ماتايكس-كولس من معهد "كارولينسكا" في ستوكهولم، في مجلة " بسيشولوجي هويته" (نسخة شباط/فبراير 2018).

وفي حين أن الجامعين المنتظمين عادة ما ينتقون فكرة واحدة ويميلون إلى إبقاء كنوزهم مرتبة ويحبون التباهي بها، فإن الجامعين المهووسين سيجمعون أي شيء. ويوضح الخبير أن النوع الأخير سيبقيها سراً بدلاً من عرض مقتنياتهم على الآخرين.

ر.م/ ي.أ ( د ب أ)

مختارات

إعلان